المحتوى الرئيسى

أول فيديو يظهر قناصة العادلي المتهمين بقتل الشهداء على سطح الداخلية

02/27 00:06

كتب- أشرف جهاد:نشر عدد من الناشطين تسجيل فيديو على اليوتيوب تحت إسم “قناصة حبيب العادلى على سطح وزارة الدخلية ..انشروااا” يظهر عدداً من القناصة الذين إنتشروا على أسطح وزارة الداخلية والمباني القريبة منها, وأطلقوا النار على ثوار 25 يناير.وظهر في أغلب مدة الفيديو الذي صور بكاميرا موبايل واستغرق ما يقرب من ثلاث دقائق ونصف, خمسة قناصة قام أحدهم بتصويب بندقيته إلى المتظاهرين وإتخاذ وضعية إطلاق النار قبل أن يتراجع, وانسحب أحد القناصة لينزل إلى داخل المبنى في حين انتشر الأربعة على أسطح المبنى أكثر من مرة لمراقبة تحركات المتظاهرين.وانتقلت الكاميرا يمينا لتنقل صورة مبنى الداخلية, وقد انتشر عدد من القناصة في نوافذ المبنى يتحينون الفرصة لإطلاق النار على المتظاهرين.كما احتوى الفيديو على صورة عادية تظهر اثنين من القناصة يوجه أحدهم فوهة بندقيته إلى المتظاهرين متخذا وضعية إطلاق النار, فيما يقوم شخصان بتوجيه الآخر لإطلاق النار على شخص معين.وأظهر الفيديو عشرات المتظاهرين وهم يرشقون الداخلية بالطوب.وبحسب الناشطين, فإن الفيديو صور يوم 29 يناير, وهو اليوم الذي إستشهد فيه 20 متظاهراً بالقرب من وزارة الداخلية.وشاهد الفيديو بعد نحو ساعتين فقط من نشره ما يزيد عن 300 شخص.وطالب أغلب المعلقون على الفيديو بالقصاص من كل من أطلق النار على الشهداء والمتظاهرين, وقال أحدهم ” كل واحد مات بسببه واحد ومن سلاحه هيتحاسب عليه وعليه غضب من ربنا وعذاب اليم حسبنا الله ونعم الوكيل”وشدد آخرون على ضرورة إستمرار الثورة حتى تتحق كافة المطالب التي اندلعت من أجلها, وقال هاني بسيوني “استمراررررررررر الثووووووووووووووووورة وبس”وحول الإسم الذي نشر به الفيديو قال أحد المعلقين: “دول مش قناصة حبيب العادلي فقط… دول قناصة النظام المصري الذي مازال قائماً وبكل قوة للاسف ”وتساءل معلق: “نفسي اعرف لما بيروجوا بيوتهم باليل بيجلهم نوم ازاي”..وقال طلعت كأنه يتحدث على لسان القناصة ” الدم اللى فى ايدايا ..واللى بيشهد عليا ويقولى قتلت مين ؟!!!!!!!!!! حسبى الله ونعم الوكيل ان شاء الله فى جهنم وبئس المصير”في المقابل, كتب أحد الأشخاص تحت إسم مستعار يقول ” الذنب ذنب اللي حرضوا الناس على اقتحام مبنى الوزارة ..طبيعي انهم يدافعوا عنها ..والا لو اقتحموها هايلعوا فيها وهايتعمل فيها زي اللي اتعمل في مديرية امن اسكندرية ….محاولة اقتحام مبنى الوزارة اصلا خروج عن سلمية المظاهرات”وقال زناتي: ” خلينا حقانيين .. ماشفتش حد لا بيضرب ولا بيقتل ممكن كانوا ناس موكل لهم حماية المبنى وطبيعي يكون معاهم سلاح وجائز للترهيب”.ورد ثالث:” هما كانو فاكرين انهم بيأمنو الوزارة بس بيأمنوها من ايه؟ ممكن يكون من الكائنات الفضائية؟ مين يعرف بس للاسف ناس ابرياء كتيرة ماتت”.رابط الفيديو:http://www.youtube.com/watch?v=aHFE7BmpL-A&feature=youtu.be&aمواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل