المحتوى الرئيسى

بالصور .. فرحة عارمة بالأقصر لإلغاء قرار نقل مدير الأمن

02/27 08:36

عمت الفرحة شوارع محافظة الأقصر بعد إلغاء قرار وزير الداخلية بنقل اللواء محمد صلاح الدين زايد مدير أمن الأقصر إلى محافظة البحيرة. قام الأهالى "فور تراجع وزير الداخلية عن قراره" بحمل مدير الأمن على الأعناق والطواف به فى شوارع الأقصر بداية من استراحته حتى وصلوا به إلى مقر مديرية الأمن، وذلك وسط موكب من السيارات المحملة بمكبرات الصوت، مرددين بعض الهتافات "بالروح بالدم نفديك يا مدير الأمن" و "الصحافة فين.. راجل شريف اهو". كما وجه اللواء محمد صلاح الدين زايد مدير الأمن كلمة شكر ألقاها أمام جميع المتظاهرين بعد وصوله إلى مقر المديرية، موضحا أنه عاجز عن تقديم الشكر وأنه لم يك يعلم قدر محبة الناس له سوى اليوم داعيا الله أن يديم المحبة والمعروف وأن يقدره على رد هذا الجميل وخدمة الأهالى أكثر وأكثر. كما أوضح تمنياته بالاستمرار مع أهالى الأقصر حتى "يزهقوا منه"، كما طلب من الأهالى تجديد الثقة فى إخوانهم الضباط الذين يسهرون على خدمتهم، موضحين أن جميع الضباط فى الشوارع فى خدمة الأهالى، وأضاف أن مكتبه مفتوح فى أى وقت لأى أحد. وأشارت مصادر إلى أن الدكتور سمير فرج محافظ الإقصر قام بالاتصال هاتفيا باللواء محمود وجدى وزير الداخلية، مطالبا إياه بإلغاء القرار والإبقاء على زايد مديرا لأمن الأقصر وذلك استجابة لرغبة الأهالى، وعلى الفور وافق اللواء محمود وجدى وزير الداخلية على إلغاء قرار نقل زايد وقرر الإبقاء عليه مساعدا لوزير الداخلية لأمن الأقصر. وكان أهالى المحافظة قد تظاهروا أمام استراحة مدير أمن الأقصر فور علمهم بقرار نقله مطالبين بإلغاء القرار والإبقاء على اللواء محمد صلاح الدين زايد، كما منعوه من الخروج وقرروا الاعتصام أمام الاستراحة لحين إلغاء القرار، وذلك بعد أن أحدث القرار ردود أفعال غاضبة فى الشارع الأقصرى نظرا لسمعة زايد الطيبة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل