المحتوى الرئيسى

ساحل العاج.. مقتل العشرات وسط تحذيرات من حرب أهلية

02/27 11:17

ابيدجان: فرض رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران جباجبو الذي يسيطر على نصف اراضي بلاده منذ محاولة انقلاب فاشلة العام 2002، حظرا للتجول في ظل تواصل المعارك المندلعة منذ نحو اسبوع بين القوات الموالية له وانصار الرئيس المنتخب الحسن وتارة.وذكرت صحيفة " الحياة" اللندنية ان المواجهات امتدت من ابيدجان الى وسط ساحل العاج وغربها، ما دفع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الى التحذير من اندلاع حرب أهلية جديدة.وأشارت إلى ان المواجهات العنيفة بين القوات الموالية لجباجبو ومجموعة من المسلحين في شارع ابوبو شمال ابيدجان معقل وتارة أدت إلى مقتل 27 شخصا في الايام الاربعة الاخيرة، فيما تسيطر على حي يوبوغون غرب ابيدجان، من دون ان يمنع ذلك حرق شبان موالين لوترة باصات للوطنيين الموالين لجباجبو.وفي العاصمة الاقتصادية ياموسوكرو سقط عدد من الجرحى في حي ديولابوغو الموالي لوتارة، فيما احتلت عناصر متمردة تنتشر في شمال ساحل العاج منذ العام 2002 مدينة زوان هونيان بعد معارك عنيفة، وسيطرت على قرية بين هويه قبل ان تعلن قوات الدفاع والامن استردادها، واندلاع معارك اخرى على مدخل مدينة توليبليه الكبيرة في الجنوب ايضاً.واتهم الناطق باسم جباجبو، آهوا دون ميللو، وتارة بقيادة "مجموعة ارهابيين يحاولون اطلاق ثورة" وهو ما نفاه الناطق باسم وتارة، باتريك آشي، الذي شدد على ان مواطنين استولوا على اسلحة من جنود ورجال شرطة بعد مقتلهم، للدفاع عن أنفسهم في مواجهة هجمات القوات الحكومية.ومن جانبه، طالب الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون طالب بوقف هذه التهديدات، داعيا معسكر جباجبو إلى الكف عن عرقلة مهمة قوات حفظ السلام، ومشددا على ضرورة ممارسة اطراف الصراع على السلطة الذي اعقب الانتخابات الرئاسية 28 تشرين الثاني / نوفمبر اقصى درجات ضبط النفس.يذكر انه من المقرر ان يلتقي اربعة رؤساء افارقة يشكلون وفد وساطة للاتحاد الافريقي، في نواكشوط في 4 آذار / مارس لبحث "حلول ملزمة" لأزمة ساحل العاج.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 27 - 2 - 2011 الساعة : 7:42 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 27 - 2 - 2011 الساعة : 10:42 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل