المحتوى الرئيسى

نقل زعيمي المعارضة في ايران الى منزل امن قرب طهران

02/27 17:23

لندن (رويترز) - قالت جماعة حقوقية يوم الاحد ان زعيمي المعارضة الايرانية مير حسين موسوي ومهدي كروبي نقلا سرا من منزليهما حيث كانا يخضعان فعليا للاقامة الجبرية لدعوتهما انصارهما لتنظيم احتجاجات مناهضة للحكومة.وكان موسوي وكروبي قد ارغما على البقاء في منزليهما في العاصمة طهران منذ أكثر من اسبوعين. وقالت بنات موسوي على موقع (كلمة) على شبكة الانترنت انهن منعن من الاقتراب من المنزل منذ 14 فبراير شباط.ونقلت جماعة تعرف باسم الحملة الدولية لحقوق الانسان في ايران وتعمل في الولايات المتحدة وألمانيا عن "مصادر مطلعة" قولها ان موسوي وكروبي وزوجتيهما نقلوا من منزليهم الى "منزل امن في منطقة قريبة من طهران".وقال المصدر انهما لم يتعرضا لاي انتهاكات جسدية وان المكان ليس سجنا.ولم ترد اي معلومة رسمية عن مكان تواجدهما.ودعا البرلمان لالقاء القبض على الرجلين اللذين سبق ان قادا الاحتجاجات ضد اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في يونيو حزيران 2009 ومحاكمتهما ومعاقبتهما بالاعدام شنقا لدورهما فيما وصفه انصار الحكومة "بالتحريض على العصيان".وفي وقت سابق الشهر الجاري نزل انصار الزعيمين للشوارع لاول مرة منذ سحق احتجاجات جرت بعد انتخابات الرئاسة في ديسمبر كانون الاول 2009.وقتل شخصان بالرصاص في مظاهرة في 14 فبراير شباط في طهران نظمت تضامنا مع انتفاضتي مصر وتونس.وحمل كل جانب الاخر مسؤولية سقوط القتيلين. وقال وزير المخابرات حيدر مصلحي انه القي القبض على شخصين على علاقة بالمخابرات الامريكية ومنظمة مجاهدي خلق لصلتها بقتل الاثنين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل