المحتوى الرئيسى
alaan TV

الوكالة الذرية تتهم طهران بالسعي لتصنيع صاروخ نووي

02/27 01:19

أصدرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا أشارت فيه إلي أن إيران تعتزم البدء في تشغيل منشأة تخصيب يورانيوم ثانية في الصيف المقبل‏.‏ وأشار التقرير أيضا إلي أن الوكالة تلقت معلومات جديدة أخيرا تتعلق بخطوة جديدة‏,‏ وخاصة بتطوير الأسلحة النووية في إيران‏.‏ وذكر التقرير أن المنشأة الثانية التي تسعي طهران لتشغيلها تقع تحت الأرض قرب مدينة قم وكانت تحتفظ إيران بمكانها كسر حتي سبتمبر عام‏.2009‏ وأشارت الوكالة إلي عدم تركيب أجهزة طرد مركزي في الموقع بعد‏,‏ ولكن مسئولا بارزا قريبا من التحقيق في الموقع الإيراني قال إذا أرادوا العمل بسرعة‏,‏ يمكنهم ذلك‏.‏ وأوضحت الوثيقة أن إيران تواصل الحصول علي اليورانيوم المخصب في منشآتها القائمة في ناتنز رغم بوادر بأن فيروس الكمبيوتر ستاكس نت الذي تردد بأن عملاء غربيين زرعوه لا يزال يسبب مشاكل فنية‏.‏ ورغم أن التقرير لم يذكر شيئا عن هذا الفيروس‏,‏ إلا أن المسئول البارز قال إن عدة مئات من أجهزة الطرد المركزي قد تم إستبدالها وأن أعمال الإصلاح لا تزال مستمرة‏.‏ وقال المسئول إنه رغم تلك الصعوبات وتوقف العمل لمدة يوم واحد في ناتنز في نوفمبر الماضي‏,‏ فإن معدل الإنتاج لم يتغير بشكل ملحوظ‏.‏ وذكر التقرير أن إيران اعلنت أنها ستقوم بتفريغ الوقود من مفاعل بوشهر النووي الذي شيدته روسيا‏,‏ وذلك بعد شهر من تحذير روسيا من ان هجوما بفيروس كمبيوتر كان يمكن ان يؤدي لوقوع كارثة علي غرار كارثة تشرنوبيل‏.‏ ولم يذكر التقرير السري للوكالة الدولية للطاقة الذرية سببا للخطوة الايرانية غير المعهودة التي تجيء بعد اربعة اشهر فقط من بدء تحميل الوقود في قلب أولي محطاتها النووية‏.‏ وقال مسئول مطلع علي تحقيق الوكالة الدولية إنه يعتقد أن السبب في تفريغ مجمعات الوقود الذي توقع أن يتم خلال الأيام القليلة المقبلة فني‏.‏ ولم يدل بتفاصيل‏.‏ وكشفت صحيفة يديعوت أحرونوت أن إيران تواجه مشكلات كبيرة في تشغيل مفاعل بوشهر الذي بنته روسيا‏.‏ وأشارت إلي أن العلماء فرغوا نحو‏461 قضيبا من الوقود من المفاعل‏,‏ وأشارت الصحيفة إلي أن السبب الرئيسي لتلك الخطوة ما زال غير واضح‏.‏ كما أشارت وكالة الطاقة الذرية إلي أنها تلقت معلومات جديدة عن أن إيران ربما تكون تسعي سرا لتطوير صاروخ مزود برأس نووي‏.‏ وأشار التقرير إلي تزايد خيبة أمل المنظمة الدولية إزاء ما تعتبره غيابا للتعاون من جانب إيران في تحقيقات جارية منذ فترة طويلة في برنامجها النووي‏.‏ وأوضح أيضا إصرار إيران علي المضي في أنشطتها النووية الحساسة رغم اربع مجموعات من عقوبات الأمم المتحدة منذ‏.2006‏ واضاف التقرير أن الوكالة ـ التي تتخذ من فيينا مقرا ـ لا تزال قلقة بشأن النشاط الحالي المحتمل في إيران لتطوير رأس نووي لصاروخ‏.‏ وقال التقرير إن إيران لا تتعاون بشكل ملموس مع الوكالة بشأن قضايا تتعلق بأن إيران تطور رأسا حربيا نوويا لبرنامجها الصاروخي‏,‏ وصرح مسئول مطلع علي تحقيق الوكالة الدولية بأن المعلومات الجديدة‏-‏ في حالة ثبوت صحتها‏-‏ تتعلق بماضي إيران وبأنشطة حديثة أيضا‏.‏ وقال التقرير إنه بناء علي تحليلات لمعلومات إضافية ظهرت أمامها منذ اغسطس‏2008‏ وشملت معلومات جديدة تلقتها في الآونة الأخيرة‏,‏ هناك بواعث قلق أخري تحتاج الوكالة للاستفسار عنها مع إيران‏.‏ ويمكن استخدام اليورانيوم المخصب كوقود لتشغيل محطات الطاقة النووية‏-‏ وهو هدف إيران المعلن‏-‏ أو في صنع أسلحة نووية إذا خصب إلي درجة أعلي‏.‏ ومن جانبها‏,‏ نفت إيران اتهامات الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنها تعمل علي إنتاج صاروخ نووي‏.‏ وقال علي أصغر سلطانية مبعوث إيران لدي الوكالة الدولية للطاقة الذرية‏,‏ إن طهران لا تطور أسلحة نووية‏,‏ وشدد علي أن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد الطبيعة السلمية لبرنامج إيران النووي‏.‏ وفي غضون ذلك‏,‏ كشفت مواقع إنترنت تابعة لزعيمي المعارضة مهدي كروبي ومير حسين موسوي أنهما دعوا إلي تنظيم احتجاجات جديدة يوم الثلاثاء المقبل للمطالبة بإنهاء اعتقالهما في منزليهما‏.‏ وقالت حركة الموجة الخضراء في بيان نقلته المواقع الإلكترونية للمعارضة أمس‏,‏ إن الاحتجاجات تهدف لإنهاء الإقامة الجبرية التي يخضع لها زعيما المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي‏.‏ ويخضع كل من كروبي وموسوي للإقامة الجبرية منذ نحو أسبوعين‏,‏ كما أن السلطات قطعت عنهما وسائل الاتصال الهاتفي وخدمة الإنترنت‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل