المحتوى الرئيسى

الصين أبرز المعارضين لمسودة القرار جدل في مجلس الامن بعد اصرار واشنطن تضمين استخدام القوة ضد ليبيا السبت 23 ربيع الأول 1432هـ - 26 فبراير 2011م

02/26 23:19

دبي-العربية.نت تحدثت أنباء من واشنطن مساء السبت 26-2-2011 عن جدل كبير في مجلس الأمن بسبب إصرار أمريكا تضمين فقرة في مسودة العقوبات المسلطة على الحكومة الليبية تسمح باستخدام القوة ضد القذافي إذا لزم الأمر . ونقل مراسل "العربية" من واشنطن تواصل المشاورات بين أعضاء مجلس الأمن حول مشروع مسودة القرار الأممي الخاص بفرض عقوبات حازمة على ليبيا مؤكدا أن الصين تعارض بشدة ماجاء في فقرة الولايات المتحدة تنص على فرض عقوبات تتعلق بالتدخل العسكري في ليبيا واستخدام القوة في حال استوجب الأمر ذلك. واجتمع مجلس الامن الدولي السبت لليوم الثاني على التوالي لفرض عقوبات على نظام الزعيم الليبي معمر القذافي لوقف القمع الدامي للتظاهرات التي تشهدها البلاد. وبدأت الدول الاعضاء ال15 مشاوراتها ظهر السبت لدرس مشروع قرار وضعه الغربيون يحذر القذافي من ملاحقته امام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية. وينص مشروع القرار على مجموعة عقوبات منها حظر بيع الاسلحة لليبيا ومنع العقيد القذافي والمقربين منه من السفر وتجميد ارصدته. وقال السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة جيرار ارو "فوجئت لتقارب الاراء الكبير بين اعضاء المجلس. انه زلزال. شيء ما يدور ليس فقط في العالم العربي بل داخل المنظمة". واضاف "ان الاجواء داخل المجلس تغيرت تماما. بالامس كان هناك اجماع في المجلس لفكرة فرض عقوبات". وصرح للصحافيين "لا احد يعارض العقوبات في حين انه صراحة شأن داخلي" ليبي. وخلص الى القول "بالتأكيد هناك تباين في الاراء لكن لا مشكلة حول حظر بيع الاسلحة. السؤال الوحيد الذي لا يزال مطروحا على الطاولة هو طريقة احالة المسالة الى المحكمة الجنائية الدولية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل