المحتوى الرئيسى

القوى السياسية: الشعب والجيش معا لإجهاض الثورة المضادة

02/26 22:40

أعربت عدد من القوى السياسية عن استياءها من قيام عدد من القوات المسلحة بالاعتداء على متظاهرى التحرير مساء أمس بميدان التحرير مع إزالة النصب التذكارى الذى شيده الثوار تخليدا لذكرى شهداء الحرية، واصفة اعتذار قياده القوات المسلحة بـ 'الموقف النبيل' ليؤكد على أن ما حدث عكس مواقف شخصية لبعض الضباط وليس الموقف الرسمى للقوات المسلحة.وأكدت القوى المستقلة ومن بينها الاستشارى ممدوح حمزة والدكتور علاء الأسوانى والقيادى كمال أبو عيطة والكاتبة نور الهدى زكى والدكتور يحى القزاز والدكتور حسن نافعة، فى بيانها الصادر اليوم عقب اجتماع لها بمكتب المهندس ممدوح حمزة، على اعتزازها بجيش مصر لحماية ثورة الشعب بجانب وقوف الشعب والجيش معا فى نفس الخندق وحرصهما على العمل سويا لإفشال محاولات الثورة المضادة الممثلة فى فلول الحزب الوطنى والعناصر المنحرفة من مباحث أمن الدولة لإجهاض الثورة على حد قولهم. وأعلنت القوى المستقلة عن التزامها أمام الشعب والجيش بكافة مطالب الثورة فى مقدمتها إسقاط حكومة الفريق أحمد شفيق معتبرها إياها امتدادا لحكومة الحزب الوطنى وكذلك مؤسسات الحاكم المحلى وكافة المؤسسات النقابية والمهنية والصحفية والإعلامية التى لا تزال تخضع لسيطرة النظام القديم وفقا للبيان.كما حذر كمال أبو عيطة رئيس النقابة المستقلة للضرائب العقارية، من أن حكومة تسيير الأعمال برئاسة الفريق أحمد شفيق بأنها حكومة تسيير أعمال الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، داعيا إلى حل كافة الاتحادات المهنية الفاشلة على حد وصفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل