المحتوى الرئيسى
alaan TV

> سر اتفاق محمد حسان مع وزير الأوقاف علي إلقاء خطب الجمعة بالمساجد الكبري

02/26 22:01

فجر الاجتماع المغلق الذي شهدته وزارة الأوقاف منذ عدة أيام بين د.الحسيني هلال وزير الأوقاف والشيخ محمد حسان أبرز دعاة السلفية في مصر حالة من الارتباك والانقسام بين قيادات الدعوة بعد فتح الوزير مساجد الأوقاف الكبري أمام حسان لإلقاء الخطب فيها. اللقاء الذي استمر أكثر من ساعة بحضور عدد من القيادات الدينية ورفض حضوره عدد آخر تم الاتفاق علي قيام حسان بممارسة الخطابة في أكبر مساجد الأوقاف علي مستوي القاهرة الكبري بداية بمسجد النور بالعباسية بعدها مسجد الفتح برمسيس ومسجد الأزهر الشريف. انقسم وكلاء الأوقاف إلي فريقين ورفض الفريق الأكبر هذه الخطوة مما دفع البعض إلي التقدم بطلب إجازات مفتوحة نظرًا لدخول السلفيين علي خط الدعوة الرئيسي للدولة والتقليل من أئمة الأوقاف. ورفض الشيخ أحمد ترك إمام مسجد النور بالعباسية التعليق علي قرار الوزير بقيام حسان بخطبة الجمعة بدلاً منه في المسجد، قائلاً: إن هذا الأمر لم يكن يخطر علي بال أي شخص في مصر أن تستقبل الأوقاف أحد كبار السلفيين- كما علمت «روزاليوسف» من مصادرها المطلعة داخل الوزارة. وأكدت مصادر أن الدكتور سالم عبدالجليل وكيل وزارة الأوقاف كان من أشد الرافضين لهذه السياسة التي تقلل من دعاة الأوقاف الأكفاء والاستعانة بشيوخ الفضائيات كي يحتلوا الأماكن الأبرز التي تشرف عليها الوزارة وكانت نتيجة ذلك تقدمه بطلب إجازة مفتوحة لوزير الأوقاف الحسيني هلال، الأمر الذي أحدث ارتباكًا داخل الديوان العام بسبب الانقلاب الكبير التي تشهده السياسة العامة للدعوة حاليًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل