المحتوى الرئيسى

> تأجيل الدراسة في أكتوبر والجيزة.. و«جمال الدين» ينفذ حكم طرد الحرس الجامعي

02/26 22:01

كتب: منيرفا سعد وحسن أبو خزيم وبشير عبد الرءوف وعبد الوكيل محمد والمحافظات: على بدر وعبده محمد وأسامة فؤاد وشيرين الفقى وسط مخاوف أولياء الأمور علي سلامة أبنائهم بدأت أولي أيام الفصل الدراسي الثاني أمس في حين استمرت تظاهرات المعلمين المتعاقدين أمام الوزارة إلي حين تنفيذ مطالبهم. وقرر محافظا الجيزة و6 أكتوبر تأجيل الدراسة بالمحافظة لمدة أسبوع آخر بسبب الوقفات الاحتجاجية ذات المطالب الفئوية. وقام د. أحمد جمال الدين موسي «وزير التربية والتعليم» بزيارة إلي مدارس محافظة الدقهلية حيث صرح بأنه سيقوم بإنشاء صفحة شخصية علي الفيس بوك للتواصل مع المجتمع والمعلمين ومعرفة تطلعاتهم وأخري للوزارة لمعرفة مشاكل المعلمين مشيرا إلي أنه سمع عن وجود عدد من الصفحات علي الإنترنت باسمه عن طريق أولاده رغم عدم امتلاكه لأي صفحة علي الفيس بوك. وأكد الوزير أن كل الأحكام القضائية النهائية سيتم الالتزام بها فنحن دولة القانون ولن أتحدث عن تفاصيل إلا أننا سنطبق الحكم الصادر بطرد الحرس الجامعي. وقال إن التعليم الفني هو أهم مشكلة في التربية والتعليم وسنعالج المناهج ونعرضها للرأي العام وأنا جاي الوزارة أطور مش جاي يوم بيوم فأنا جاي اشتغل كنت قد وضعت استراتيجية مر عليها 5 سنوات منذ أن تركت الوزارة وضاع خلال هذه السنوات كثير من الأفكار وتغيرت أيضا أفكار المواطنين. وأكد أنه يقود وزارتين وليس وزارة واحدة فهو وزير للتربية والتعليم ووزير للتعليم العالي ولم يتم دمج الوزارتين وسأعمل في إطار اللامركزية وسأعطي للجامعات لا مركزية في الإدارة واتخاذ القرار وأول شيء طبقته في اللامركزية هو تفويض المحافظين في اتخاذ قرار العودة للدراسة، وبالنسبة لرؤساء الجامعات يوجد قانون لتنظيم تعيينهم ومن ستنتهي مدته سنطبق القانون ونقوم بتعيين آخر وأطمئن الجميع أن القانون لا يزال ساريا. وقال الوزير: «أنا أحب المدرسين لأني كنت مدرسًا وسأعمل علي الارتقاء بهم بما فيه مصلحة الوطن»، وأؤكد أن كادر المعلمين ليس مجاملة من الدولة ولكن الوطن يحتاج ذلك وفي نفس الوقت فإنه قد تم إلغاء الدرجات بالنسبة للمعلمين وبعد الكادر أصبحوا بدون درجات ولكن لهم مسميات أخري مثل المعلم والمعلم الأول وأهم ثلاثة أشياء سأهتم بها هي إعادة هيبة المعلم والتدريب والتعليم وأخيرا مرتبه ودخله. وقال: بالنسبة لنظام الثانوية العامة فهو قديم وغير كفء ولابد من معالجة المسائل العاجلة أولا بأول وستتم إعادة تقييم المناهج وهي محل دراسة فعلا. ورد علي سؤال حول هل سيتم تغيير أسماء المدارس التي تحمل اسم مبارك ولماذا لم تكن زيارتك للمدارس مفاجئة فرد قائلاً: إن تغيير أسماء المدارس من عمل المحافظين وليس الوزير كما أنني جئت لأطمئن علي بدء العام الدراسي والوزير لا يفتش علي المدارس لأن ذلك من اختصاص المحافظين أيضا. وخلال جولة الوزير قام بزيارة ثلاث مدارس هي مدرسة البحر الصغير الابتدائية والأميرية الإعدادية بنات وجيهان السادات الثانوية وأكد أهمية مكتسبات الثورة وسأل الطلاب: هل كنتم تريدون العودة إلي المدرسة أم كنتم تريدون إجازة أكثر؟ وهل تشعرون بالأمان الآن؟ وفتح حوارًا مع الطلاب حول أهداف الثورة فرد طالب بمدرسة البحر الصغير إن هدف الثورة إسقاط النظام وقال آخر علشان تكون مصر أحسن. وقال تلميذ: «إن حسني مبارك ظالم» فطلب منه الوزير عدم الكلام عن الأشخاص، وسأله مرة أخري أتعرف لماذا بكيت وأنا قادم صباح اليوم من القاهرة؟ فقال الطالب أكيد بكيت من القنابل المسيلة للدموع فرد الوزير قائلا لا ولكنني رأيت شباب مصر الجديدة وهم ينظفون شوارع القاهرة في الصباح. وسأل الوزير تلاميذ الابتدائي عن كم واحد فيكم بيستخدم الكمبيوتر والإنترنت فرفع التلاميذ أيديهم وقال تقريبًا 50% من التلاميذ وإن شاء الله هتزيد وقال بعد الوزارة مفيش كذب كله لازم يكون صادق. ووضعت المدارس علي السبورة «الدرس الأول» أهداف ثورة 25 يناير هي القضاء علي الفساد، والعدل والمساواة ورفع الأجور ورفع الظلم عن المواطنين. واستقبل إداريو التربية والتعليم الوزير باللافتات التي تطالب بصرف 50% للإداريين والفنيين والعمال وطالب المدرسون برفع الخصومات من الراتب وقال الوزير سندرس مطالب الإداريين. وفي الشرقية انتظم مليون ونصف المليون تلميذ وتلميذة بمراحل التعليم المختلفة بعد استئناف الدراسة حيث صرح د. محمد حسني محافظ الشرقية بأنه ستتم متابعة جميع المدارس بواسطة لجان وأنه طلب من محمود العريني وكيل أول وزارة التربية والتعليم توقيع الجزاء العاجل علي المتغيبين وتعويض التلاميذ عما فاتهم خلال الفترة الماضية لتأخر الدراسة. وفي قنا انتظم 700 ألف و253 طالبًا وطالبة في دراستهم في عدد 1700 مدرسة بقري ومدن المحافظة. وقام خضري علي وكيل الوزارة بتفقد مدارس السلام الثانوية والتحرير الإعدادية والروضة الابتدائية والتقي المعلمين حيث وعد بحل أي مشاكل تواجههم فورًا مؤكدًا أهمية العمل الجاد لتعويض أيام الإجازة. وقد بدأ طابور الصباح بجميع المدارس بقراءة الفاتحة علي أرواح شهداء الثورة وكلمات للتلاميذ والمعلمين عن الثورة وضرورة توعية التلاميذ بالانتظام في الدراسة لرفعة الوطن.وفي نفس السياق قام المئات من طلاب مدارس الثانوية بمسيرة لديوان عام محافظة قنا مطالبين بإقالة المحافظ مجدي أيوب. وفي القاهرة احتفت مدرسة سانت فاتيما بإدارة شرق مدينة نصر بشهيد الثورة إسلام مصطفي البالغ من العمر 16 سنة بالصف الأول بالمدرسة. شارك في الاحتفالية مدير المديرية ود. رضا أبوسريع مساعد وزير التعليم. فيما لم تشهد مدارس القاهرة التي افتتحت أبوابها أمس أي مشاكل كما قرر قدري أبوحسين محافظ حلوان اعتماد 125.000 جنيه لإدارة التبين التعليمية وكذلك مبلغ 67.250 جنيه لإدارة المستقبل لدعم التخت والكراسي بالفصول والإدارات علي أن يكون التعاقد مع المدارس الصناعية للتصنيع. في الجامعات قرر مجلس جامعة الإسكندرية بكامل هيئته وضع قرار استمراره من عدمه في ممارسة سلطاته ومسئولياته تحت تصرف المجلس الأعلي للقوات المسلحة لاتخاذ ما يراه مناسبًا لمصلحة الوطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل