المحتوى الرئيسى

السيستاني يحث على الاصلاح في العراق بعد احتجاجات

02/26 20:52

النجف (العراق) (رويترز) - حث اية الله العظمى علي السيستاني وهو أكبر رجل دين شيعي في العراق يوم السبت السياسيين في البلاد على الاذعان لنداءات الاصلاح من آلاف العراقيين الذين نزلوا الى الشوارع للاحتجاج على الفساد والخدمات الاساسية السيئة.ودعا السيستاني الحكومة والبرلمان العراقيين الى اتخاذ اجراءات جادة لتحسين امدادات الكهرباء وتوفير وظائف ومكافحة الفساد في البلاد حيث مازال التقدم بطيئا بعد ثماني سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة.وجاء في بيان صدر من مكتب السيستاني ان المرجعية أكدت دائما على العمل بشأن المطالب المشروعة للشعب ونبه الى ضرورة عدم الاصرار على السياسات الحالية في ادارة البلاد.ويتمتع السيستاني -- الذي يبتعد على الصعيد الرسمي عن السياسة -- بنفوذ كبير وينظر اليه على انه القوة الدافعة للوحدة بين شيعة العراق. وتشير كلمة المرجعية الى كبار رجال الدين الشيعة وفي الغالب تعني السيستاني نفسه.وشارك الاف العراقيين الذين الهمتهم الانتفاضات في انحاء المنطقة العربية في "يوم الغضب" يوم الجمعة للاحتجاج على نقص حصص الغذاء والمياه والطاقة والوظائف.وقتل عشرة أشخاص على الاقل وأصيب العشرات في الاشتباكات عندما ألقى متظاهرون حجارة وحاولوا اقتحام مباني حكومية واستخدمت قوات الامن العصي وأطلقت طلقات في محاولة لتفريقهم.ودعت منظمة مراقبة حقوق الانسان (هيومان رايتس ووتش) التي يقع مقرها في الولايات المتحدة السلطات الى اجراء تحقيق مستقل في الوفيات وقالت انه يجب محاكمة افراد الامن المسؤولين عن أي استخدام غير مشروع للقوة.وتعهد رئيس الوزراء نوري المالكي يوم الجمعة بعدم تجاهل مطالب العراقيين. وأكد على حق العراقيين في الاحتجاج واعترف بالنقص في الخدمات الاساسية.وتتزايد الاحتجاجات في العراق في الاسابيع الاخيرة وان كانت المظاهرات متفرقة ولا يسعى العراقيون بصفة أساسية الى الاطاحة بحكومتهم المنتخبة ديمقراطيا التي تشكلت قبل شهرين.واحتشد نحو 2000 محتج في وسط السليمانية بشمال العراق يوم السبت للاحتجاج على الخدمات الاساسية السيئة بينما تجمع أقل من 100 متظاهر في مدينة الفلوجة في غرب العراق. وقالت مصادر شرطة ومستشفيات ان خمسة اشخاص اصيبوا بجروح في اشتباكات في السليمانية.من خالد فرحان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل