المحتوى الرئيسى

العقيد المهلوس بقلم:نضال عساف

02/26 20:21

العقيد المهلوس في الحقيقة ان الهلوسة تعني الاحساس بشعور غير موجود يعني مثلا أن يشعر المريض بانه القائد و المجد و السلطة الأدبية والمرجعية، لكن في الواقع هو غير ذلك تماما ويعلم علم اليقين بأن أفراد شعبه يريدون الفكاك منه بعدما حاول كتم افواههم واغتيال ارواحهم باستخدام قوة سلاح الطيران والمدفعية الثقيلة وبعدما غفى على ملياراتهم التي اختلسها طوال فترة حكمه الممتدة زهاء اربعة عقود تخللها كبت حريات الشعب و البطالة التي وصلت الى نسبة 30% وتدني مستوى دخل الفرد مقارنة مع معدلات الانتاج العالية في دولة تعد نفطية. الثورة حين تنطلق لن تخمد نيرانها خطب التهريج واستخدام وسائل القمع وكان الاجدر بالعقيد أن يتعلم مما حدث في مصر وتونس فحين تخرج من أفواه الشعب عبارة (الشعب يريد اسقاط النظام) فلا بد هنا أن يستجيب لهم القدر ولو بعد حين وانها لمسألة وقت، تطورت حالة العقيد وتحولت من هلوسة الى جنون و خصوصا بعدما حاول في خطابه المستفز تشويه صورة شعبه الصابر بأن وصفهم بأوصاف يترفع القلم عن ذكرها ويتنزه أي شخص محترم التلفظ بها، وما من قائد شريف يستعين بمجموعة من المرتزقة ليسفكوا دماءه شعبه، قام بعضهم بفضحه بعد أن وقع عدد منهم في قبضة الشعب حيث أنهم أعلنوا بانهم يتقاضون مبلغ 12 الف دولارعن كل محتج بقومون بقتله .ان ملخص الجرائم التي اقترفها النظام في غضون الايام القليلة يكشف عن فاجعة كبرى خاصة بعد أن نسمع أن حصيلة الشهداء تعد بالآلاف كما أعلن ابراهيم الدباشي مساعد رئيس البعثة الليبية في الأمم المتحدة و تقرير آخر لقناة العربية يفيد بأن ضباطا من كتيبة خميس نجل القذافي قتلوا 135 جنديا رفضوا اطلاق النار على المتظاهرين، وهنالك ايضا حوالي 1300 جريح تم اختطاف بعضا منهم مع جثث الضحايا لاخفاء جرائم النظام. مازال العقيد في خطاباته يتوعد شعبه بمجزرة كبرى بعد أن يقذف التهم على المتظاهرين ويدعي بانهم يخدمون مصالح زعيم تنظيم القاعدة من أجل خلق مبررات كاذبة وهو لا يدري بان هذا الملعوب أصبح مكشوفا فهو يسعى بهذه الهلوسات الى محاولة مفضوحة تهدف الى تحريض أكبر عدد ممكن من المجتمع الدولي ضد المتظاهرين والا لكان جميع الدوبلوماسيين وجميع قادة الجيش ووزير الأمن الذين استقالوا وحتى هذان الطياران الذين لجآ الى مالطا بطائرتيهما مع سفينة تابعة للقوات البحرية تلقت اوامر لقصف بنغازي- لكان كل هؤلاؤ وكل الشعب ينتمون الى القاعدة، لقد أثبت هذا النظام بانه بائد و لا يملك ولو قدرا بسيطا من الحياء والحشمة حين يدعوا انصاره المتورطين معه بالغناء و الرقص في طرابلس والجبل الخضر بينما يقتل أفراد شعبه الاخرون في الطرف الآخر في بنغازي و مصراته والزاوية، ولا يوجد شخص عاقل يتوعد شعبه بانه سيفتح مخازن الاسلحة لتصبح ليبيا نارا حمراء على حد قوله. نضال عساف

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل