المحتوى الرئيسى

كتاب أسماء عايد بشَّر بشباب ثورة 25 يناير المصرية

02/26 20:16

في نهاية ديسمبر لعام 2010 صدرت الطبعة الأولى من كتاب "عالم واحد قلب واحد" للكاتبة الشابة أسماء عايد ، وهو العمل الأول لها، ومتوافر ببعض المكتبات ومن بينها: مكتبة مدبولى، مكتبة عمر بوك ستورز، مكتبة البلد. في بداية الكتاب قامت عايد بكتابة إهداء لبعض الفئات وفي مقدمتهم "شباب مصر الذي يناضل من أجل التغيير..وتحديدا تغيير الدستور" كما تضمنت صفحة الإهداء عبارات إنسانية لضحايا الفقر في مصر، ولروح الشهيدة مروة الشربيني، وكذلك أرواح شهداء نجع حمادي. يقع الكتاب في 300 صفحة من القطع المتوسط ، متضمنًا ثمانية أبواب، أطولها هو الباب الذي يناقش قضايا ذات صلة بالمشهد المصري في الفترة الأخيرة وعلى رأسها حادثة نائب الرصاص (نشأت القصاص)، ومشروع القانون الذي يسمح بتداول الآثار والاتجار بها الذي كان قد تقدم به أحمد عز لبرلماني القرن دكتور فتحي سرور، وتعسف النظام الحاكم مع جماعة الإخوان وأنصار البرادعي وشباب 6 ابريل وكل من سولت له نفسه معارضة نظامه أو مقاومة فكرة التوريث، كما يتطرق الكتاب لمسألة الخوض في صحة مبارك-على خلفية القضية التي اتهم فيها إبراهيم عيسى في عام 2008، وأشارت لمشروع توشكى، ومشروع سداد ديون مصر ومشروع شرق التفريعة وترعة السلام ومشاريع أخرى كثيرة فشلت في عهد مبارك وأذنابه بعد أن أهدرت من أجلها مليارات من المال العام كما أهدرت الموارد الطبيعية بتصدير الغاز لإسرائيل والموار البشرية بتهجيرها غرقا. جدير بالذكر، أن العمل يعد أول كتاب مصري يناقش بواقعية الهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا حيث رصدت المؤلفة العديد من الحقائق 'بداية من عصابات التسفير وسماسرة الموت وانتهاء بواقع المعيشة داخل إيطاليا'، إضافة إلي حوارها مع المسئولين من الجانبين:الإيطالي متمثلاً في مديرة مكتب الهجرة مايا جروبيسك..والمصري متمثلاً في السفيرة المصرية، ومستشار وزيرة الهجرة والقوى العاملة. علاوة على عشرات الحكايات على لسان أصحابها سجلتها المؤلفة خلال الحوارات واللقاءات مع مهاجرين غير شرعيين بإيطاليا. كما تحدثت عن الأسرة الإنسانية، وعن فكرة إنشاء المشروع الإنسانى العالمى الجديد(بدلاً من العولمة المشبوهة)؛ وذلك بنشر القيم الإنسانية المشتركة وأسس العدالة والسلام التي يطمح إليها الناس في كل مكان، مع ضرورة الوقوف ضد كل الأفكار العنصرية والقوانين التي تفرقنا عن بعضنا البعض وتصنفنا إلى بشر من الدرجة الأولى أو من العاشرة، وخذل تجار السياسة والدين وأنظمة الحكم الفاسدة. الكتاب صادر عن"دار دَوًّن للنشر والتوزيع" بالتعاون مع موقع دار الكتب الإلكتروني، ومن المنتظر عرضه بمعرض الاسكندرية للكتاب 2011 المتوقع إقامته في شهر مارس . ويذكر أن من أسماء عايد من مواليد مدينة السويس، في الثاني من أغسطس لعام 1986م، درست في"الأزهر الشريف"من بداية المرحلة الابتدائية وحتي الثانوية، ثم انتقلت إلي إيطاليا برفقة والديها لإستكمال الدراسة الجامعية 'كلية صيدلة'. نُشر لها بثلاث لغات: الإنجليزية والإيطالية والعربية في العديد من الصحف والمجلات، وكذلك المواقع الإلكترونية، وحاورت بعض الشخصيات من بينهم المحاور الشهير مفيد فوزي والإعلامية الإيطالية دانيلا بينلو والكاتب الإسلامي روساريو باسكوينى(المعروف عنه أنه أول إيطالى يعتنق الإسلام فى العصر الحديث-عام ١٩٧٧). www.facebook.com/AsmaaFans

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل