المحتوى الرئيسى

حملة «فيس بوك» لدعم حكومة صاحب البلوفر الكحلى (أحمد شفيق)

02/26 19:52

لم يُعيّنى محامياً له» عبارة افتتح بها محمد رضوان، أحد مشتركى «فيس بوك»، حملته لـ«إسقاط كارهى الحكومة»، حيث أسس محمد «الحملة» مدافعاً بقوة عن بقاء رئيس الوزراء الفريق أحمد شفيق، ووصفه: «ليس من أصحاب البدلة والكرافتة بل يظهر ببلوفره الكحلى الشهير». مبررات محمد لم تكن كافية لجذب أكثر من 70 مؤيداً فقط، بينما تزايدت أعداد الصفحات التى تدعو للإطاحة بحكومة شفيق. يوجه محمد «نصائح» للمتظاهرين، ومن سماهم «الشباب اللى فى التحرير»، وكتب موجهاً حديثه لهؤلاء الشباب: «رأيى هو الصبر على الرجل.. لأننى وكثيراً من الناس يجدون فيه الكفاءة ويطمئنون إليه.. فأطلب ممن يريدون إسقاط الحكومة الحالية خاصة ممن نزلوا إلى التحرير أن ينتبهوا لوجود بعض الرجال الشرفاء فى الوزارة مثل أحمد شفيق وسمير رضوان، وأيضاً بعد التعديل الوزارى الذى تم، وأنا أراه مرضياً لوجود بعض الرجال من المعارضة والمعروفين بالنزاهة والخلق وأنا معكم فى تعديل الحكومة لا إسقاطها.. وإن كان مبرر رحيل شفيق أنه معين من قبل مبارك فهذا خطأ.. فأطلب الصبر والتفكير فى هذا الرجل، الذى كنت أراه فى المؤتمرات الصحفية الأخيرة جديراً بالاحترام متزناً فى كلامه وصاحب خلق وهو رجل مشهور بصدقه».ل م يجد صاحب مجموعة «إسقاط كارهى الحكومة» أسباباً أخرى غير «البلوفر الكحلى الشهير»، و«التعديل الوزارى» ليضيفهما إلى قائمة «حسنات شفيق»، إلا أن أعضاء فى المجموعة ردوا بطريقتهم، حيث وضعوا على الصفحة الرئيسية للمجموعة مقاطع فيديو تكشف «تهريب المساجين» دون أن يكتبوا تعليقات على دعوة محمد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل