المحتوى الرئيسى
worldcup2018

منتدى البرلمانيين الإسلاميين يوجه التحية لثورتي مصر وتونس

02/26 19:51

بيروت- وكالات الأنباء:أكد عبد المجيد المناصرة رئيس المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين أن الثورتين اللتين حدثتا في مصر وتونس أظهرتا ذكاء الشعوب وغباء الأنظمة، مشددًا في الوقت نفسه على ضرورة رفض أي تدخل خارجي لإسقاط أي نظام عربي. وأكد المناصرة في افتتاح مؤتمر "أولويات الإصلاح السياسي في العالم العربي" ببيروت، أنه بعد أن أسفرت ثورتان قادهما شباب برئيسي تونس ومصر زين العابدين بن علي الذي حكم 23 عامًا، وحسني مبارك والذي بقي في السلطة لنحو 30 سنة، لا تزال تهدد هذه الثورات حكومات ليبيا واليمن والبحرين. ودعا المناصرة نواب الأمة الذين نالوا ثقة الشعب انتخابيًّا بأن يقوموا بدورهم المثمن للهبَّات والتحركات والثورات الجماهيرية، واستكمال مسار التغيير والإصلاح، إلى جانب الشعب حتى لا تضيع الجهود ولا تنحرف الثورة أو يحتال عليها". من جانبه، قال عبد القادر غوقة الأمين العام للمؤتمر القومي العربي إنه يؤيد المظاهرات في ليبيا، مرحبًا بـ"عودة مصر وتونس الخضراء"، وأضاف أن "ليبيا تقرع الباب للدخول في العصر الجديد". موضحًا أن ليبيا شهدت احتجاجات تطالب برحيل العقيد معمر القذافي الذي يمتد حكمه منذ 42 عامًا، وأسفرت عن وقوع مئات القتلى من المعارضين لحكمه برصاص القوات الموالية له، وأكد غوقة أن "هذه الثورات أعطت الدروس للحكام بأنها لا يمكن بعد الآن التعامل مع شعوبها كغنم". ورأى محمد عثمان (من شباب ائتلاف ثورة 25 يناير بمصر) الذي قدم مشاهد من ميدان التحرير، أن "الثورة التي كانوا يريدونها ثورة جياع هي ثورة النبلاء". وأكد أن "الثورة ما كانت لتنجح لولا التفاف الشعب كله حولها من كل طبقاته الشعبية والفكرية والثقافية، معلنًا أن "هذا الشعب لن يتخلى عن مكتسباته وسيدافع عنها ولن يسمح لأحد بسرقة إنجازاته". وتحدث علي بكرة مسئول حركة "حماس" في لبنان، موضحًا أن أهم إنجازات الثورة الشعبية هو سقوط الأنظمة الداعمة للكيان الصهيوني، ودعا مهدي إبراهيم رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان السوداني إلى قيام مشروع عربي جديد تبسط فيه الحريات في ظل النظام، وتطمينات حزبية بعيدة عن الفئوية والطائفية وكل أشكال التطرف، وبناء الدولة ومؤسساتها بما يسمح بحفظ توازن المجتمع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل