المحتوى الرئيسى

هدوء حذر في طرابلس وقوات القذافي تجول في الشوارع

02/26 19:50

  كانت شوارع طرابلس شبه مقفرة السبت إلا من السيارات الرباعية الدفع التابعة للقوات الموالية لنظام الزعيم الليبي معمر القذافي غداة إطلاق النار على المتظاهرين ما أدى إلى مقتل ستة منهم على الأقل، حسب ما أفاد شاهد عيان. وفي مدينة زوارة على بعد 120 كلم غرب طرابلس كان الوضع لا يزال متوترا إذ أن القوات الموالية للقذافي لا تزال تسيطر عليها حتى وإن انسحبت من الشوارع. وقال أحد سكان المدينة إن «الوضع هادئ لكن المدينة لا تزال تحت سيطرة قوات القذافي». وقال الشاهد من طرابلس في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم ذكر اسمه إنه لم يكن هناك تظاهرات مناهضة للنظام السبت في طرابلس ولا أي دعوة للنزول إلى الشارع عبر الرسائل القصيرة على الهواتف النقالة أو موقع فيسبوك. وبعد خطاب القذافي الجمعة في طرابلس الذي دعا فيه أنصاره إلى التسلح لمحاربة المعارضين، سرت شائعات حول هجوم لرجال الزعيم الليبي، مضيفا «لكن الليل كان هادئا وقام مسلحون موالون للقذافي بالطلب من السكان في بعض الأحياء بملازمة منازلهم». وتابع أن «المرتزقة الذين كانوا يقاتلون إلى جانب قوات النظام بحسب شهود منذ بدء الانتفاضة اختفوا، لم يعد هناك أي منهم وهذا أمر خطير لأن المواجهات ستكون الآن بين ليبيين مع خطر وقوع حرب أهلية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل