المحتوى الرئيسى
alaan TV

مقتل ثلاثة في مواجهات بين متظاهرين يطالبون بعزل الغنوشي والشرطة التونسية اليوم

02/26 23:50

البديل – وكالات :أعلنت وزارة الداخلية التونسية في بيان أن ثلاثة أشخاص قتلوا في مواجهات السبت بين متظاهرين وقوات الأمن في وسط العاصمة تونس. ودارت السبت مواجهات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن في قلب العاصمة التونسية. وسمع دوي انفجار قوي قرابة الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي دون أن يتسنى على الفور تأكيد طبيعته في حين سمعت رشقات من أسلحة اوتوماتيكية. وقامت لاحقا مروحيات تابعة للجيش التونسي بالتحليق فوق المنطقة.وفي وقت سابق، أطلقت قوات الأمن عددا كبيرا من القنابل المسيلة للدموع وطلقات تحذيرية في الهواء، في حين أمطرها المتظاهرون بوابل من الحجارة. وحاول عناصر شرطة مكافحة الشغب وآخرون باللباس المدني معظمهم ملثمون، إقامة حاجز أمام المتظاهرين الذين استمروا في رمي الحجارة في شارع باريس المتفرع من شارع الحبيب بورقيبة. وأوقفت الشرطة بعنف العديد من الأشخاص وطلبت تعزيزات.واقتلع متظاهرون لوحات إعلانية وكراسي لاستخدامها في محاولة وقف تقدم عربات الشرطة، وتشارك شابات تونسيات في المواجهات وتلقين الحجارة على الشرطيين الذين يرمزون في أعين الكثير من التونسيين إلى نظام زين العابدين بن علي الذي أطاحت به انتفاضة شعبية في 14 يناير الماضي.وهرع جنود لمساعدة قوات الأمن غير أن المتظاهرين بدوا مصممين على طرد الشرطة لإجبارها على التحصن داخل وزارة الداخلية القريبة من شارع باريس. وتناثرت في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي في العاصمة التونسية الذي غطته سحب من الغاز المسيل للدموع، الحجارة وحاويات القمامة والحواجز الحديدية.وكان أكثر من ١٠٠ ألف متظاهر طالبوا أمس بتنحي حكومة محمد الغنوشي وذلك خلال أضخم تجمع تشهده العاصمة التونسية منذ الإطاحة بزين العابدين بن علي. وحذرت صحيفتان تونسيتان، غداة هذه التظاهرة الضخمة وما تبعها من صدامات، الحكومة من عواقب عدم استجابتها لرسالة الشعب ومن غرق البلاد في الفوضى. وأعلنت الحكومة الانتقالية التي بدت متجاهلة لهذه الدعوات، عن تنظيم انتخابات في اجل اقصاه منتصف يوليو دون تحديد طبيعة هذه الانتخابات. كما أعلنت عن مصادرة أملاك منقولة وغير منقولة وأرصدة 110 من أفراد أسرة بن علي وأصهاره ومعاونيه بينهم ابنه ذي الست سنوات.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل