المحتوى الرئيسى

أبو الغيط: شرق ليبيا لاسلطة فيه وغربها به نزاع وصراع

02/26 18:07

القاهرة - أ ش أ أكد وزير الخارجية أحمد أبو الغيط أن حكومة مصر من خلال وزارات الخارجية والدفاع والطيران المدني والنقل والصحة وغيرها حريصة كل الحرص على عودة المصريين بسلام إلى الأراضي المصرية من ليبيا.وصرح أبو الغيط، في مؤتمر صحفي عقد يوم السبت، أن السلطات الليبية على الحدود مع تونس تطلب من المواطنين المصريين والتونسيين إذن خروج من ليبيا يحصلون عليه من مدينة طرابلس تحديداً، أى أن عليهم أن يعودوا مئات الكيلومترات للحصول على هذا الأذن، وأضاف أن هناك جهودا لإقناع السلطات الليبية بالسماح للمصريين العالقين على الحدود بالمغادرة إلى تونس.وأشار إلى أن الطائرات المصرية تنقل المصريين من تونس بانتظام، لافتاً إلى أنه سيصل إلى تونس يوم السبت عشرون طائرة مصرية، مؤكداً أن هناك جهداً هائلاً تقوم به الحكومة المصرية متمثلة فى وزارة الدفاع ووزارات الطيران المدني والنقل والصحة، وأخيراً وزارة الخارجية التى تنسق هذه الأعمال.وقال أبو الغيط ''هناك عشرون طائرة أخرى تصل إلى طرابلس ونحاول أن نضع بها كميات من الغذاء والدواء والمياه لتزويد المصريين العالقين في ليبيا إلى أن تتسنى لهم العودة''، لافتاً إلى أنه سبق ووجه حديثه للمصريين فى ليبيا بأن يبقوا فى منازلهم وأن ينسقوا مع مصر للطيران أو السفارة المصرية إذا أرادوا الذهاب إلى المطار خشية تعرضهم لعمليات عنف.وأضاف وزير الخارجية أنه على الجانب الأخر وفى شرق ليبيا هناك حوالى 40 ألف مصري عبروا الحدود، كما أن هناك العديد من المصريين حول مطارات متفرقة فى ليبيا مما يستدعي أن تقوم مصر للطيران بإرسال طائرات إلى هناك بعملية منسقة بين وازارة الخارجية والطيران المدني والقوات المسلحة.وقال إن هناك عدداً من السفن فى طريقها إلى تونس وأخرى فى طريقها إلى طرابلس لإحضار المصريين العالقين وأنه لم يتم الحصول على التصاريح من الجانب الليبي لرسو هذه السفن، مشيراً إلى استمرار جهود الحصول على التصاريح فى ظل صعوبة الإتصال بالمسئولين الليبيين.وأشار أبو الغيط إلى أن السفارة المصرية فى ليبيا تعمل تحت ضغط شديد، وقد تم تعزيزها بعدد من الدبلوماسيين والإداريين وحراس الأمن، حيث يتم إيفاد بعض الإداريين على كل طائرة للنظر فى مستندات المصريين العائدين ومنحهم وثائق السفر للدخول إلى مصر، وهى عملية تتم داخل الطائرات.وأوضح أن السفن لن تصل قبل يوم الخميس المقبل للموانىء الليبية أو التونسية، وبالتالى سوف تستغرق عملية إخراج المصريين بعض الوقت، وهناك حالة من التوتر على الأرض. وقال إن هناك مئات الحافلات التى تنقل المصريين من السلوم وهناك أتوبيسات أخرى تنقل المواطنين من مرسى مطروح، وكل هذا الجهد لخدمة مليون مصري يرغبون فى العودة ويجب أن يقدر أبناؤنا وشعبنا الظروف بالغة الصعوبة التى يعمل فيها الجميع فى ظل غياب السلطات الليبية التى أصبحت مشغولة بشأنها.وأشار إلى أن الشرق الليبي لاسلطة فيه والغرب الليبي فيه الكثير من الصراع والنزاع.اقرأ أيضا:الخارجية: جسر بري لنقل المصريين من ليبيا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل