المحتوى الرئيسى

النيابة تستمع إلى ضحايا موقعة الجمل وجمعة الغضب

02/26 17:47

فى إطار تلقى نيابة قصر النيل برئاسة محمد عبد الشافى، رئيس النيابة العديد من البلاغات، وصلت إلى 500 بلاغ، من أهالى المصابين فى أحداث ثورة 25 يناير، مطالبين بمعاقبة وزير الداخلية ومدير أمن القاهرة بتهمة إصدار أوامر بالتعدى وضرب المتظاهرين بالرصاص الحى، إضافة إلى بلاغات عن السرقة والقتل وحرق المحلات والسيارات استمعت النيابة اليوم، السبت، لأقوال المصاب محمد أحمد فؤاد (42 سنة) مدير بإحدى الشركات، وقال إنه كان يقف فى الصفوف الأمامية فى ميدان التحرير وفوجئ ببلطجية يصعدون عقارات الميدان ويرشقون المتظاهرين بالحجارة وزجاجات المولوتوف. وأوضح أنه أصيب بطلق نارى فى عينه من أحد قناصة الداخلية، وجاء تقرير الطب الشرعى ليؤكد إصابته بانفجار فى قرنية العين اليسرى إثر طلق نارى، لافتا إلى أن إصابته تسببت فى أضرار بالغة له، حيث أوشك على ترك وظيفته بسببها متهما وزير الداخلية ورئيس الجمهورية بإصدار أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين . واستلمت النيابة أمس تقرير الطب الشرعى الخاص بمصاب آخر يدعى محمد سامى عارف أحد المتظاهرين الذين أصيبوا فى موقعة الجمل، وأوضح التقرير أن المريض حضر للطوارئ يوم الأربعاء يعانى فقد الوعى وكسراً بالجمجمة ونزيفاً فى الأنف والإذن وكدمات بالوجه والعينين ويعانى شللاً بالعصب المحرك كحاجب العين، وأن المريض يحتاج للراحة والعلاج لمدة شهر . كما استلمت النيابة من أهالى المجنى عليهم مقطوعات من تسجيلات وصور تدين رجال الشرطة. وحرزت ملابس المصابين لإرسالها للمعمل الجنائى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل