المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر يطالب بإنقاذ الشعب الليبي

02/26 17:51

كتب- أسامة عبد السلام:طالب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، شعوب الأمة العربية والإسلامية بنصرة الشعب الليبي الشقيق وتقديم الدعم الإنساني والطبي والمالي، داعيًا السلطات المصرية المعنية لتقديم الغوث الإنساني، وبذل كل ما يمكن لإجلاء المصريين الذين يعانون ظلم النظام الليبي وعدوانه وضمان سلامتهم وصيانة حقوقهم. وأكد فضيلته في بيان له- وصل (إخوان أون لاين)- أن حكم القذافي أصبح الآن في حكم الغاصب المعتدي المتسلط على الناس ظلمًا وعدوانًا، داعيًا المسئولين الليبيين وضباط الجيش الليبي وجنوده لرفض طاعة النظام في إراقة دماء الشعب واستحلال حرماته، وإلا أصبحوا شركاء له في الجرم يؤخذون به في الدنيا والآخرة. وأوضح أن شهداء ثوار ليبيا الأبطال قُتلوا دون حقهم، ولا يجوز لحاكم أن يريق دماء شعبه للحفاظ على سلطان زائل، وأن النظام الليبي أصبح عدوًا للإنسانية؛ لأنه استحل الدماء التي حرمها الله تعالى، وتمادى في كبره وعدوانه واعتزازه بالإثم وفقد كل شرعية، مناشدًا المجتمع الغربي من واقع مسئوليته الأخلاقية أن يهتم بحقن الدماء التي تسيل من الشعوب المطالبة بحقها في الحرية أكثر من اهتمامه بحقول البترول وكيفية تأمين إمداداتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل