المحتوى الرئيسى

بريطانيا: كاميرون وزعماء آخرون يؤيدون اتخاذ إجراء عاجل ضد ليبيا

02/26 19:06

لندن (رويترز) - قالت بريطانيا يوم السبت ان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون وزعماء أوروبيين اخرين اتفقوا على ضرورة اتخاذ الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي اجراء عاجلا للتعامل مع الازمة الليبية بما في ذلك فرض عقوبات صارمة.وتسعى قوى عالمية لايجاد وسيلة لمنع الزعيم الليبي معمر القذافي من مهاجمة شعبه وهو يتشبث بالسلطة في طرابلس اخر مدينة كبيرة لم تسيطر عليها بعد انتفاضة ضد حكمه.وقال مكتب كاميرون ان رئيس الوزراء الذي رأس اجتماعا للجنة ازمة حكومية يوم السبت لمناقشة الوضع في ليبيا تحدث بشكل منفصل مع المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية عن ليبيا.وتابع متحدث باسم كاميرون "كان هناك اتفاق واضح على أن تصرفات النظام الليبي غير مقبولة تماما وأن الوحشية والترويع لا يمكن التسامح معهما."كان رئيس الوزراء واضحا في ان النظام اللببي سيواجه عواقب افعاله. اتفق (كاميرون) مع نظرائه على ضرورة اتخاذ الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة اجراء عاجلا بما في ذلك حزمة عقوبات صارمة تستهدف النظام مباشرة."وقال دبلوماسيون في الامم المتحدة انه قد يجري يوم السبت التصويت على مسودة قرار يدعو الى فرض حظر على مبيعات الاسلحة لليبيا وحظر على السفر وتجميد أرصدة زعمائها. وبريطانيا عضو دائم في مجلس الامن.وقال متحدث باسم ميركل ان بريطانيا والمانيا اتفقتا على انه يجب على الاتحاد الاوروبي ان يفرض عقوبات على ليبيا وتأملان في ان يفرض مجلس الامن عقوبات قوية على حكومة القذافي بسرعة.وقال المتحدث باسم كاميرون ان رئيس الوزراء البريطاني اتفق مع زعماء اخرين على ان يتم عن كثب تنسيق جهود اجلاء الناس من ليبيا.وساعدت بريطانيا 450 بريطانيا على الخروج من ليبيا على متن طائرات مستأجرة وسفينة تابعة للبحرية لكنها قلقة بشان عدة مئات من عمال النفط البريطانيين الذين تعثرت بهم السبل في معسكرات في الصحراء الليبية.وقال كاميرون انه "يجري التخطيط" لمساعدة عمال النفط. وامتنعت وزارة الدفاع عن التعقيب يوم السبت على تقارير ذكرت ان قوات خاصة تقف على أهبة الاستعداد لانقاذهم.وقالت زوجة أحد عمال النفط البريطانيين الذين تقطعت بهم السبل لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أنه أبلغها يوم السبت ان "حافلات مسلحة" جاءت لنقل العمال من معسكر يبعد 40 دقيقة عن طرابلس لنقلهم الى مطار قريب لكنها لا تعرف من الذي يقوم بحراستهم.وحث وزير الخارجية البريطاني وليام هيج المواطنين البريطانيين الذين مازالوا في ليبيا على التوجه الى مطار طرابلس يوم السبت ليستقلوا اخر رحلة طيران بريطانية مستأجرة تغادر المدينة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل