المحتوى الرئيسى

مسؤول «إخوان أوروبا»: آلاف المصريين ينتظرون «العفو العام» ليعودوا للوطن

02/26 14:18

  قال إبراهيم منير، المتحدث باسم جماعة إخوان أوروبا، إنه ينتظر العفو العام مع ألف من الإخوان وغير الإخوان، تمهيدًا لرجوعهم لأرض الوطن، التي حرموا منها، على حد قوله. وأضاف منير، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، من مقر إقامته بلندن، أنه يعيش على أمل العودة إلى القاهرة بعد غياب استمر 25 عاما عن الوطن منذ خروجه عام1977. وذكر أن استقراره في مصر مرتبط باللحظة التي يأخذ فيها المجلس العسكري قرارًا بالعفو عن كل سجناء الرأي في الخارج، الذين مارس النظام المصري استبداده بإقصائهم. وبسؤاله عما إذا كان سوف يمارس العمل السياسي في مصر بعد قرار العفو، قال: «سوف أنتظر تكليف الإخوان لي بالقاهرة، فكيفما يوجهني «الإخوان» سوف أكون في لندن أو حتى في مصر، فنحن كنا في لندن ونعمل لمصر، وسوف نعمل لها ما دامت الحياة تدب بداخلنا في أي مكان». وأوضح أنه لم يتمكن من حضور جنازة والديه في القاهرة، كما أنه لم يعرف المكان الذي دفنا فيه، مؤكدًا أنه ما زال يتمنى زيارتهما حتى بعد رحيلهما لكن يساوره القلق من الرجوع. وعن شعور البريطانيين بمصر بعد الثورة، قال: «إن أحد الضباط البريطانيين ألقى تحية عسكرية لسيدة مصرية كانت موجودة بمترو الأنفاق عندما علم بجنسيتها، فأصبح المصريون يشعرون بفخر واعتزاز بعد هذه الثورة وبعد أن سمع وقرأ البريطانيون عن المصريين في هذه الثورة». وأنهى كلامه، بأنه يلتمس العذر للقوات المسلحة في إدارتها للبلاد، ولكنه يطالبها أيضًا بفك قيود كل سجناء الرأي، الذين حبسوا ظلما وعدوانًا، كما قال، مطالبا بسرعة العفو عنهم في الداخل والخارج. كما طالب القوات المسلحة بسرعة إلغاء قانون الطوارئ، الذي مازال مرفوعًا كالسيف المصلت على رقاب المصريين حتى هذه اللحظة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل