المحتوى الرئيسى

يومياتالعاشر من فبرايربقلم‏:‏ أنور الهواري

02/26 13:51

 إذ أعلن البيان الأول أن المجلس في حالة انعقاد دائم‏,‏ وأعلن بكل قوة استجابته لمطالب الشعب‏,‏ وأعلن بكل حزم وعزم انحيازه إلي الأمة‏,‏ وأوضح بجلاء أن القوات المسلحة اختارت الوقوف إلي جانب المستقبل الكريم لهذا الوطن العزيز‏.‏ إذا كان الخامس والعشرين من يناير هو يوم ثورة الشباب‏,‏ فإن العاشر من فبراير هو يوم ثورة الشعب بأكمله‏,‏ ولا نقول ثورة الجيش‏,‏ فليس للجيش مطالب خاصة‏,‏ وإنما جاءت ثورة الجيش نيابة عن الشعب كله وهي التعبير الأمين عن شرعية الثورة‏,‏ وهو الذي أضفي عليها الحماية‏,‏ وأسبغ عليها رداء القانونية‏,‏ وأزال الحواجز بين الثورة والدولة‏,‏ وأدخل الثورة في بنية الدولة‏,‏ وأنهي ـ بصورة كاملة ـ أي مواجهة أو تناقض أو تعارض بين الثورة والدولة‏.‏ باختصار شديد‏:‏ القوات المسلحة جعلت من الثورة ثورة أمة بكاملها‏,‏ فأنقذتها من كل سوء‏,‏ ثم زادت القوات المسلحة علي ذلك‏,‏ بأن وضعت الدولة في خدمة الثورة‏,‏ وهذا هو الانجاز الأعظم‏,‏ وهذا هو الذي يجعل من الثورة ثورة حقيقية‏,‏ بمعني أنها تكون نقطة انطلاق حاسمة لإعادة بناء جميع مؤسسات الدولة من جديد‏,‏ وفقا لجملة المطالب الشعبية التي حملتها الثورة‏,‏ وقدمت في سبيلها الشهداء‏.‏ الخلاصة‏:‏ منذ الثامن والعشرين من يناير‏,‏ وحتي العاشر من فبراير‏,‏ كانت القوات المسلحة في قلب الثورة‏,‏ توفر لها الحماية الفريدة بصورة لم يحدث أن حظيت بمثلها أي ثورة في التاريخ‏,‏ ولولاها ما كان للثورة أن يشرق عليها شمس الانتصار العظيم في الجمعة الحادي عشر من فبراير وحتي يومنا هذا‏,‏ لاتزال القوات المسلحة علي عهدها‏,‏ واليوم نتوقع إعلان ما انتهت إليه أعمال لجنة التعديلات الدستورية‏.‏ وفي العاشر من فبراير‏,‏ أعلن المجلس الأعلي للقوات المسلحة أنه في انعقاد دائم حتي تتم الاستجابة لمطالب الأمة‏,‏ واستجاب القدر‏,‏ بعد أربعة وعشرين ساعة فقط‏.‏ ‏*‏ هذه رسالة إلي أصدقائي في الإخوان وغيرهم‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل