المحتوى الرئيسى

واشنطن بوست: القذافي يتشبث بالسلطة والأوضاع فى ليبيا تزداد سوءً

02/26 13:20

واشنطن - أ ش أقالت صحيفة ''واشنطن بوست'' الأمريكية إن الزعيم الليبى معمر القذافي بدأ في الأيام القليلة الماضية كالمسيطر على الوضع والممسك بزمام الأمور في المنطقة التي يتحصن بها -على الأقل في الوقت الحالي - عندما دعا أنصاره إلى التسلح والرقص والغناء والاستعداد للقتال..غير أن بعض التقارير تشير إلى أن نظام القذافي الذي تولى الحكم منذ 41 عاما بدأ يتلاشى ويتقلص .وذكرت الصحيفة - في معرض تعليق الصحيفة على موقعها الألكتروني، اليوم ''السبت''، على الأوضاع في ليبيا ، تحت عنوان ''القذافي يتشبث بالسلطة والأوضاع تزداد سوءا وتدهورا''- أن قوات الأمن التابعة للنظام الليبي فتحت نيرانها أمس على المحتجين في شوارع العاصمة طرابلس..فيما اعتبره خصوم الزعيم الليبي بداية النهاية لنظامه وتحقق آمال الإطاحة به.وأضافت:''أن بعض التقارير تشير إلى أن نظام القذافى فقد السيطرة على أكثر من ضاحية مهمة تعتبر من مداخل طرابلس، بالإضافة إلى العديد من المدن الأخرى بما في ذلك مدينة الزاوية التي تبعد نحو 20 كيلومترا غربي العاصمة الليبية'' .وأشارت الصحيفة إلى سعي المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات من شأنها الضغط على القذافي إلى جانب علامات الانشقاق الذي يحدث بين صفوفه مثل استقالة العديد من سفراء ليبيا في دول مختلفة بالإضافة إلى مندوب ليبيا الدائم في الأمم المتحدة.وتابعت: ''أن أمريكا تحاول فرض عقوبات على ليبيا،بينما صعدت الأمم المتحدة من احتجاجاتها حيث تحاول أن تصل إلى اتهام القذافي بارتكاب جرائم حرب، وأعرب العديد من سكان طرابلس عن مخاوفهم من محاصرة المحتجين لهم من جميع النواحي، بينما تتمركز قوات القذافي في طرابلس''. وفي الوقت الذي يشدد فيه القذافي ونجله سيف الإسلام على القتال حتى الموت، يحتفل الآلاف من الليبين فى أنحاء عدة بسقوط قوات النظام الليبي في العديد من المدن .اقرأ أيضا :360 مصرياً وصلوا الجزائر قادمين من ليبيا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل