المحتوى الرئيسى

مسلحون يهاجمون أكبر مصفاة نفط في العراق وتوقف العمل بها

02/26 13:17

بيجي (العراق) (رويترز) - قال مسؤولون ان مسلحين هاجموا أكبر مصفاة نفط عراقية مما ادى لاغلاقها يوم السبت ومقتل اربعة من العاملين كما فجر مهاجمون قنابل مما ادى لنشوب حريق.وقال احمد الجبوري محافظ صلاح الدين لرويترز ان المسلحين زرعوا قنابل في وحدتين لانتاج البنزين والسولار في المصفاة في بلدة بيجي على بعد 180 كيلومترا شمالي بغداد وهي معقل سابق لتنظيم القاعدة.وأضاف "لقد توقفت المصفاة بالكامل. هذه خسارة كبيرة لكل القطر. كل المدن العراقية تعتمد على انتاجه."وصرح وزير النفط عبد الكريم لعيبي ان الهجوم "الارهابي" اصاب وحدة انتاج واحدة كانت تخضع لاعمال صيانة وان بقية الوحدات لم تتضرر.وقال في بيان تلاه لرويترز ان الهجوم جزء من خطة ارهابية تستهدف منشات النفط لتقويض عمل وزارة النفط بعد ان نجحت في امداد منتجات نفطية كافية لتلبية الاحتياجات المحلية.وقال مصدر في الشرطة ان الانفجار الذي وقع قبل الفجر ادى لنشوب حريق تمت السيطرة عليه لاحقا واستغرق اخماد الحريق خمس ساعات تقريبا وشاركت نحو 50 سيارة اطفاء في احتواء النيران.وقال مسؤول في بيجي ان طاقة الوحدة التي تضررت من الهجوم تبلغ نحو 150 ألف برميل يوميا وان الاضرار بالغة ولا يمكن اصلاحها خلال ايام قليلة.وقال المسؤول الذي رفض نشر اسمه "ان عملية اصلاح الاضرار ستأخذ وقتا طويلا. نحن لا نتحدث عن ايام ان الضرر بالغ."وتابع "نأمل في اعادة تشغيل المصفاة جزئيا في الايام القليلة القادمة" وأضاف ان المصفاة بها مخزون كاف لتغطية الاحتياجات المحلية لمدة سبعة أيام على الاقل.ولا يصدر العراق انتاجه من منتجات النفط لانه يستخدم بالكامل لتوليد الكهرباء والاستهلاك المحلي.واضر ضعف الاستثمار بقدرة البلاد على تكرير انواع من الوقود مثل وقود الديزل والبنزين واضطرت منذ الغزو الذي قادته الولايات المنتحدة في عام 2003 لاستيراد الوقود لسد الفجوة المتزايدة بين حجم الامدادات والطلب المحلي.ووقعت بغداد اتفاقيات بمليارات الدولارات مع شركات دولية لزيادة طاقة الانتاج الى 12 مليون برميل يوميا في غضون سبعة اعوام لتنافس السعودية أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.ولكن كل شيء يتوقف على قدرة الدولة العضو في اوبك على تأمين حقول النفط والمصافي وغيرها من منشات البنية التحتية ضد اعمال العنف التي تعاني منها البلاد منذ الغزو.وتراجعت أعمال العنف في العراق بصورة كبيرة منذ ذروة الاحداث الطائفية بين عامي 2006 و2007 ولكن لا زالت تقع هجمات بشكل يومي.ويوجد ثماني مصاف في العراق طاقتها 659 الف برميل يوميا وهي تنتج 453 ألف برميل من المنتجات المكررة يوميا وتستهلك 589 ألف برميل يوميا حسبما ذكر موقع منظمة أوبك على شبكة الانترنت .من صباح البازي(شارك في التغطية احمد رشيد في بغداد)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل