المحتوى الرئيسى

وزير التعليم: ملتزمون بتنفيذ أحكام القضاء النهائية

02/26 14:34

  أكد الدكتور أحمد جمال الدين، وزير التعليم العالي والتربية والتعليم، التزام الوزارة بتنفيذ الأحكام القضائية، التي صدر فيها حكم نهائي، مشيرًا إلى أن مصر دولة قانون تحترم القضاء وأحكامه ولا يوجد بها تهاون. جاء ذلك خلال جولة تفقدية للدكتور أحمد جمال الدين، السبت، في أول أيام الدراسة بالفصل الدارسي الثاني بمدارس المنصورة الإعدادية بنات، ومدرسة البحر الصغير الابتدائية النموذجية، ومدرسة جيهان السادات الثانوية بنات بمحافظة الدقهلية، وتعمل جميعها بنظام الفترتين، وذلك للاطمئنان على سير العملية التعليمية. وأوضح أن هناك قائمة من المشكلات في المؤسسة التعليمية تحتاج إلى رؤية محددة، لافتا إلى أن حل هذه المشكلات يحتاج إلى فرصة لدراسة طبيعة هذه المشكلات على حدة وتحديد رؤية محددة لمعالجتها بناء على قاعدة بيانات تعتمد على خبراء ومتخصصين. ونفى الوزير صلة الوزارة بأي صفحات إلكترونية تم إنشاؤها على موقع «فيسبوك»، والتي قيل إنها تمثل الوزارة، مشيرًا إلى أنه خلال الأيام المقبلة سيتم إنشاء صفحة رسمية للتواصل مع المدرسين. ووصف الوزير مهام الوزارة الحالية بأنها «ذات طبيعة خاصة»، وأنها تأتي في ظل حكومة تسيير الأعمال بما يفرض أولويات ومطالب تختلف عن الأوقات العادية. وأوضح أن هناك اختلافا واضحا بين فترة تولية الوزارة حاليا والوزارة التي تولاها منذ خمس سنوات، تغيرت خلالها استراتيجيات ونظريات في التعليم في ظل التقدم العالمي في المنظومة التعليمية وآلياتها. وشدد الوزير على أن التعليم العالي والتربية والتعليم لم يتم دمجهما، ولكن هناك وزير واحد يرأسهما، مؤكدًا تطبيق نظام اللامركزية في التعليم والالتزام به كسياسة من أجل التطوير. وردا على سؤال حول الرؤية لاختيار مديري المدرسة، قال وزير التعليم إن مشروع اختيار مديري المدارس يقوم على فكرة اختيار الأكفأ والأصلح في مسابقة مفتوحة، ويتم ذلك لمدة عام واحد، حيث إن الديمقراطية ترتبط بالكفاءة في المؤسسة التعليمية. وحول فرض القيود على المصروفات الدراسية في الجامعات الخاصة، أكد أنه لا يوجد قيود على تلك المصروفات بالجامعات الخاصة، حيث إنها تعمل بمبدأ التنافسية فيما بينها، مشيرا إلى أن هناك لوائح وقوانين طبقا للمجلس الأعلى للجامعات تحدد آلية عملها. وبالنسبة لحذف اسم الرئيس السابق، حسني مبارك، من المدارس المصرية، قال إن هذا القرار ينبع من الإدارة المحلية ويطلق للمحافظ سلطة اتخاذ ما يراه مناسبا وفق الصالح العام. وحملت الحصة الأولى في الفصل الدارسي الثاني التعريف بأهداف ثورة 25 يناير والتركيز على القيم، التي أثرتها في المجتمع المصري. كما شهدت المدارس، التي تضمنتها جولة الوزير، شعارات «لا للتخريب.. نعم للبناء.. باحبك يا مصر»، وكذلك رفعت الفصول الدراسية أسماء عدد من أعلام المحافظة من أبنائها والذين لهم دور بارز في نهضة مصر مثل الدكتور فاروق الباز، وعلى محمود طه، ومحمود مختار، وأحمد حسن الزيات، وأحمد لطفي السيد. وأدار الوزير حوارا مفتوحا مع الطلاب من المراحل التعليمية المختلفة، تضمن أهمها مفهوم ثقافة الحرية والحوار والثورة وأهميتها، خاصة مع طلاب المرحلة الابتدائية، الذين حملت إجاباتهم مسميات «الشعب، الشهيد، النظام». وناقش الوزير عددا من المطالب الخاصة بالعاملين في المدارس، من بينها المطالبة بنسبة 50% للعمال والإداريين في الكادر، وتثبيت العمالة المؤقتة والخصومات بالمرتبات تحت بند ضريبة الكسب، بالإضافة إلى طلبات لإعفاء المدرسين من امتحان الكادر. واستعرض مع الطلاب سبل استخدام الإنترنت ووسائل الاتصال وكيفية الاستفادة الكاملة من تطبيقها بالمناهج الدراسية، وتباينت الآراء بين الطلاب حول أسماء المواقع الإلكترونية، التي يدخلونها للتواصل المعرفي.    

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل