المحتوى الرئيسى

مظاهرات بدمنهور لتحقيق مطالب الثورة

02/26 13:15

خرج الآلاف من أهالي مدينة دمنهور في مسيرات حاشدة من مسجد التوبة ومسجد الهداية باتجاه ميدان الساعة بجوار مقر جهاز أمن الدولة. وأقيم مؤتمر تحدث فيه العديد من رموز القوى الوطنية، مطالبين بإسقاط الحكومة وتحقيق مطالب الثورة، وقال محمود فاروق أحد شباب 25 يناير: إن الشعب المصري استطاع أن يسقط رأس النظام، ولكن الثورة ستبقى مستمرة حتى تلبى كافة المطالب المشروعة للثورة.وحذر من التفاف أعضاء الحزب الوطني على الثورة، مشيرا إلى أن صفحات التاريخ السوداء تشتاق إلى فلول النظام البائد.وأعلن عن تدشين رابطة 25 يناير لطلاب جامعة دمنهور تحت عنوان "من أجل جامعة حرة".وتحدث د.زهدي الشامي القيادي بحزب التجمع قائلا: إن الشعب المصري قدم نموذجا راقيا للثورة للعالم كله، وشدد على أن هدف الثورة الأساسي هو هدم مؤسسات النظام البائد، وتشكيل مؤسسات ورموز جديدة نظيفة، مطالبًا بإجراء تحقيقات شاملة مع رموز ومسئولي الحزب الوطني لإفسادهم الحياة السياسية في مصر.وطالب بأن يكون شعار وزارة الداخلية – الشرطة في خدمة الشعب – شعارًا واقعيًا يطبق على أرض الواقع، وطالب بحل الأمن المركزي، ومباحث أمن الدولة.وشدد م.جمال منيب " – القيادي الناصري – على أن الشعب المصري هو من فوض المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدراة البلاد، لذلك فعليه الإنصات والاستجابة لمطالب الشعب، وقد نبه على القيمة التاريخية لمبنى أمن الدولة، مستنكرا إعطاء الشرعية لقبر أبو حصيرة ونزعها عن هذا المبنى الأثري.وفي كلمته دعا "م. حسني عمر " – القيادي بجماعة الإخوان المسلمين – أن ينصرالله شباب ليبيا وشعبها ضدالطاغية المجنون القذافي.وأضاف أن هذا الشعب قد انتفض بثورته لتحقيق عدة مطالب، وسيستمر في ثورته حتى تبلغ مداها و أننا كشعب مصر سنطارد بالقانون كل من سلب هذا الوطن مقدراته وأذل هذا الشعب. مشددًا على الجماهيرالمحتشدة ألا تنخدع بوعود زائفة، وهي تقف أمام حقيقة كاملة هي أن الشعب قد قطع شوطًا كبيرًا، ومازالت أمامه خطوات ليقتلع الفساد من جذوره، مطالبًا إياهم بالحفاظ على ثورتهم والحذر من ألاعيب الأفاعي ومحدثي القلاقل. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل