المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:اليمن: شيوخ من قبيلتي حاشد وباكيل يعلنون السبت انضمامهم الى الحركة الاحتجاجية

02/26 20:52

اليمن: شيوخ من قبيلتي حاشد وباكيل يعلنون انضمامهم الى المحتجين اعلن شيوخ من قبيلتي حاشد وباكيل اليمنيتين،وهما من اقوى القبائل اليمنية، انضمامهم الى الحركة الاحتجاجية المطالبة باسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير" أعلن شيوخ من قبيلتي حاشد وباكيل اليمنيتين في مهرجان في عمران السبت انضمامهم الى الحركة الاحتجاجية المطالبة باسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح، بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس. ومن جهة أخرى، نفى مصدر امني مسؤول في عدن السبت قيام الشرطة اليمنية باطلاق النار على المتظاهرين المطالبين باسقاط النظام، واتهم "مجموعات انفصالية" بقتل ثلاثة اشخاص بينهم جندي. لا تزال اليمن تشهد مظاهرات تطالب برحيل النظام ونقل موقع "26 سبتمبر" التابع لوزارة الدفاع اليمنية عن المصدر الامني المسؤول قوله ان "مجموعة انفصالية مسلحة تابعة لما يسمى الحراك" الجنوبي قامت "باطلاق النار عشوائيا باسلحة آلية من بعض المباني في المعلا" في عدن. واضاف ان المجموعة استهدفت "افراد الامن وموظفي الكهرباء والمواطنين ما ادى الى استشهاد جندي واصابة اربعة جنود آخرين، كما استشهد مدير عام كهرباء المعلا سالم باشطح ومواطن واصيب آخرون بجروح بعضها خطيرة". ونفى المصدر الامني المسؤول "قيام رجال الامن باطلاق النار على متظاهرين في مدينة المعلا"، بعدما اعلنت مصادر طبية في عدن مقتل اربعة اشخاص واصابة 40 آخرين برصاص الشرطة خلال تفريق تظاهرات تطالب بسقوط النظام بعد ظهر الجمعة وليلا. وقالت المصادر ان المتظاهر محمد احمد صالح البالغ من العمر 17 عاما الذي اصيب بعد ظهر الجمعة برصاص الشرطة قد توفي في المستشفى وان 30 آخرين قد اصيبوا بجروح. واكد مصدر استشفائي ايضا خلال الليل تصريحات شهود عيان حول وفاة متظاهر آخر لم تكشف هويته عند تفريق تظاهرة. ونقلت جثة قتيل آخر هو هايل وليد البالغ من العمر 21 عاما الى مستشفى النقيب الذي نقل اليه ايضا عشرة جرحى، كما قال مسؤول في المستشفى. وذكر مصدر طبي في المستشفى نفسه ان نائب مدير عام مؤسسة الكهرباء في عدن، سالم باشطح، اصيب اصابة قاتلة برصاصة اطلقها قناص، لدى وجوده امام منزله. وقد اصيب الضحايا خلال تفريق تظاهرة في حي المعلا، كما افاد شهود. وقال احد سكان الحي طالبا عدم الكشف عن هويته "عاش المعلا ليلة دامية اشبه بليلة حرب كان أبطالها قوات الحرس الجمهوري مستهدفين شبابا أبرياء عزل قاموا بالتعبير عن ارائهم". وبهذه الوفاة يرتفع الى 16 عدد القتلى في عدن منذ بداية تظاهرات الاحتجاج في 27 يناير/كانون الثاني ضد نظام الرئيس علي عبد الله صالح الذي يتولى الحكم منذ 32 عاما. وتقدم المتظاهرون باتجاه ساحة كبيرة وسط المدينة تتمركز فيها قوات حكومية لكنها منعتهم من التجمع في الساحة وأطلقت عليهم الرصاص الحي. وتقول المصادر الطبية إن 21 شخصا أصيبوا برصاص القوات الحكومية ولم تتمكن سيارات الاسعاف من نقلهم للعلاج الا في وقت متأخر بسبب استمرار اطلاق النار في حي المعلا. وفي حضرموت جنوبي اليمن تجمع المئات من طلاب الجامعة أمام مكتب المحافظة فيما جابت مسيرة شوارع مدينة المكلا شارك فيها المئات ممن يطالبون برحيل السلطة الحالية. رحيل النظام أمر الرئيس اليمني في وقت سابق قوات الأمن بتوفير "الحماية الكاملة للمتظاهرين" وفي محافظة عمران شمالي البلاد خرج عشرات الآلاف للمشاركة بمهرجان سموه مهرجان الحرية والتغيير للمطالبة برحيل النظام فيما تستمر التظاهرات المطالبة برحيل النظام في صنعاء وتعز والحديدة وإب وعدد من المدن اليمنية. ونزل مئات الآلاف من اليمنيين في "يوم الانطلاق" الجمعة الى شوارع عدة مدن وخصوصا في صنعاء وتعز وعدن احتجاجا على الرئيس علي عبد الله صالح تحت شعار "لا حوار الا باسقاط النظام". وأعلن المتظاهرون رفضهم للحوار الذي طرحه الرئيس اليمني، فيما قتل شخصان واصيب 20 آخرون بجروح خلال مواجهات مع الشرطة في عدن، جنوبي البلاد. واعلنت مصادر في مستشفى الجمهورية في عدن ان "محمد احمد صالح البالغ من العمر 17 عاما توفي لدى وصوله الى المستشفى بعدما اصيب برصاص الشرطة خلال تظاهرة"، ما يرفع عدد القتلى منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد النظام الى 16.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل