المحتوى الرئيسى

ووتش تطلب التحقيق في مقتل متظاهرين بالعراق

02/26 12:47

طالبت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية السلطات العراقية بالتحقيق في مقتل 8 خلال التظاهرات التي خرجت في أرجاء العراق يوم الجمعة. وقالت المنظمة في بيان إنه إضافة إلى القتلى الثمانية الذين سقطوا، فإنها رصدت رجال الأمن وهم يعتدون بالضرب على متظاهرين وصحفيين عزل مما أدى إلى إصابة 18 منهم على الأقل بجروح بالغة.وأضافت المنظمة أن أي استخدام غير مبرر وغير قانوني للقوة، يجب أن يؤدي بدوره إلى مقاضاة المسئولين عنه بمن فيهم أولئك الذين أصدروا الأوامر باستخدام العنف.وقال توم بورتيوس، نائب مدير البرامج في المنظمة: "على السلطات العراقية لجم قواتها الأمنية والإتيان بتفسير مقنع عن كل حادثة قتل. وعلى قوات الأمن توخي أقصى درجات ضبط النفس في تعاملها مع المحتجين."وكانت قوات الأمن العراقية قد فتحت نيران أسلحتها على متظاهرين في مدينة الموصل الشمالية، مما أدى إلى مقتل شخصين على الأقل وإصابة 20 بجروح وذلك بعد أن حاول المتظاهرون اقتحام مقر مجلس المحافظة.أما في الحويجة بمحافظة صلاح الدين، فقد فتحت قوات الأمن النار على محتجين كانوا يقذفونها بالحجارة، فقتلت 3 على الأقل وأصابت أكثر من 12 بجروح، حسبما أورد صحفيون وتقارير إخبارية.وفي الرمادي مركز محافظة الأنبار، فتحت قوات الأمن النار على 250 متظاهرا فقتلت واحدا منهم وأصابت 8 بجروح.وفي تكريت، فقد أطلقت الشرطة النار على متظاهرين كانوا يحاولون اقتحام مبنى حكومي، فقتلت اثنين منهم وأصابت تسعة بجروح.وفي العاصمة بغداد انتشر الجنود وأغلقوا الطرقات في المدينة وقاموا بتفتيش المتظاهرين الذين حاولوا الدخول إلى ساحة التحرير، كما استخدموا الأسلاك الشائكة لإغلاق الشوارع المحيطة بالساحة.وحلقت المروحيات العسكرية في الأجواء، بينما انتشرت الشاحنات العسكرية حول الساحة حيث تجمع ألفا شخص ملوحين بالأعلام العراقية، ومرددين شعارات "لا للبطالة، لا للمالكي".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل