المحتوى الرئيسى

بريطانيا تحذرالقذافي من مواجهة تهم جرائم حرب

02/26 12:47

كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية السبت أن مسئولين بريطانيين على اتصال مستمر ومباشر بالنظام الليبي لإقناع معمر القذافي بالتخلي عن السلطة، أو مواجهة تهمة ارتكابه جرائم حرب ضد الإنسانية.ولفتت الصحيفة إلى أن التحذيرات البريطانية تتزامن مع مشروع قرار في مجلس الأمن لملاحقة المسئولين عن جرائم الحرب ضد المتظاهرين في ليبيا أمام المحكمة الجنائية الدولية، ودعا مشروع القرار أيضا إلى حظر السفر وتجميد أصول المسئولين في ليبيا.وتطرقت إلى أن القوات الجوية ووحدة المظلات البريطانية مستعدة لإنقاذ 150 من البريطانيين في مقر أعمالهم بالصحراء الليبية، موضحة أنه يجري وضع تدابير الطوارئ لإغلاق السفارة البريطانية في طرابلس، منعا لأي انتقام محتمل.وقالت الصحيفة إن وزارة الخارجية البريطانية نفت أنباء غلق السفارة، وقال المتحدث باسم الوزارة: "في حالة تعرض رعايا بريطانيا في ليبيا للخطر ستقوم بالطبع بسحبهم، غير أنها لا تعتزم غلق السفارة، فيما قالت أمريكا، إنها أغلقت سفارتها في طرابلس، لفرض عقوبات أحادية الجانب على ليبيا.وأشارت إلى أنباء عن أن طائرتين هليكوبتر من سلاح الجو الملكي البريطاني قد وصلت إلى مالطا فيما يمكن أن يكون المرحلة المقبلة من التحضيرات لنقل بعض العاملين في صناعة النفط في المملكة المتحدة.وأوضحت الصحيفة أن مسئولين في الاتحاد الأوروبي يناقشون فرض إجراءات عقابية ضد حكومة القذافي، مشيرة إلى أن الخطوات قيد المناقشة وأنه من المقرر إعلان ليبيا منطقة حظر جوي إذا استمر نظام القذافي في استخدام الطائرات الحربية لقصف المتظاهرين.إلا أن مسئولين أوروبيين أشاروا إلى أن روسيا والصين سيستخدمان حق النقض لأي اقتراحات من هذا القبيل في مجلس الأمن.وحذوا من أي إجراء عقابي خوفا من إمكانية رد الفعل العنيف ضد آلاف العمال الأجانب الذين لا يزالون في البلاد . 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل