المحتوى الرئيسى

السيستاني يطالب الحكومة العراقية بخطوات جادة لتحسين اوضاع البلاد

02/26 15:16

بغداد (ا ف ب) - طالب المرجع الشيعي الكبير اية الله علي السيستاني السبت الحكومة العراقية باتخاذ "خطوات جادة" لتحسين الاوضاع في البلاد غداة تظاهرات عمت المحافظات العراقية مخلفة نحو 16 قتيلا وحوالى 130 جريحا.وقال السيستاني في بيان وصلت نسخة منه الى وكالة فرانس برس "ادعو مجلس النواب والحكومة العراقية الى اتخاذ خطوات جادة وملموسة لتحسين الخدمات العامة لاسيما الكهرباء و(...) البطاقة التموينية وفرص عمل للعاطلين ومكافحة الفساد المستشري في مختلف دوائر الدولة".ونظمت نحو 18 تظاهرة الجمعة بمشاركة الالاف في عدد كبير من المدن العراقية بينها بغداد، حيث تظاهر نحو خمسة الاف شخص في ساحة التحرير وسط المدينة.ورغم سير التظاهرات بشكل سلمي عموما، قتل نحو 15 متظاهرا واصيب حوالى 130 اخرين بجروح، وفقا لحصيلة اعدتها وكالة فرانس برس استنادا لمصادر رسمية.وطالب المرجع السيستاني الحكومة ب"اتخاذ قرارات حاسمة بالغاء الامتيازات غير المقبولة التي منحت للاعضاء الحاليين والسابقين في مجلس النواب ومجالس المحافظات وكبار المسؤولين في الحكومة والوزراء والدرجات الخاصة وغيرها".كما طالب ب"الامتناع عن استحداث مناصب حكومية غير ضرورية تكلف مبالغ طائلة سنويا من اموال هذا الشعب المحروم" مؤكدا ضرورة "الغاء ما يوجد منها حاليا".وكانت الحكومة الجديدة استحدثت خمسة مناصب وزارية جديدة بدون حقائب وهي اكبر حكومة في تاريخ العراق، كما تسعى لاستحداث نائب ثالث لرئيس الجمهورية، الذي يتمتع اصلا بصلاحيات محدودة.وشدد البيان على ان المرجعية "طالما اكدت على المسؤولين على ضرورة العمل على تحقيق مطالب الشعب المشروعة وتحذر من مغبة الاستمرار على هذا المنهج الحالي في ادارة الدولة ومما يمكن ان ينجم عن عدم الاسراع بوضع حلول جذرية لمشاكل المواطنين الذين صبروا عليها طويلا".وجاءت تصريحات المرجعية بعد دعوة منظمة "هيومن رايتس ووتش" الانسانية السلطات العراقية الى فتح تحقيق بمقتل المتظاهرين والاستخدام غير المشروع للقوة من جانب القوات الحكومية.وجاء في بيان المنظمة ومقرها نيويورك ان "أي استخدام غير مشروع للقوة... ينبغي ان يؤدي إلى محاكمة المسؤولين عنها".وعلى الرغم من رفع حظر التجول على المركبات في بغداد، مازال جسر الجمهورية الذي يربط المنطقة الخضراء حيث المقار الحكومية بساحة التحرير، مغلقا بالجدران الاسمنتية.ويقع داخل محيط المنطقة الخضراء شديدة التحصين، مقر الحكومة العراقية والسفارات الاميركية والبريطانية والامم المتحدة.واصيب نحو 15 متظاهرا بجروح خلال تظاهرة الجمعة في ساحة التحرير وسط بغداد، جراء استخدام قوات الامن القوة لتفريق المتظاهرين الذين القوا الحجارة والاحذية والقناني البلاستيكية على قوات مكافحة الشغب.وخلفت تظاهرات مماثلة اندلعت في مدن الموصل وتكريت، شمال بغداد، عشرة قتلى فيما قتل اثنان في بلدة الحويجة.كما قتل متظاهران في سامراء، شمال بغداد، واخر في ناحية كلار غالبية كردية في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد.ويحتل العراق المرتبة الرابعة بين دول العالم في الفساد الذي يقف وراء معاناة العراقيين من الفقر ونقص الخدمات والبطالة بعد ثمانية اعوام من اجتياحه بقيادة الولايات المتحدة.ودفعت التظاهرات شبه اليومية، في عموم المدن العراقية خلال الايام الماضية السلطات الى خفض رواتب المسؤولين الحكوميين وتأجيل العمل بقانون التعرفة الجمركية الذي قد يساهم في ارتفاع اسعار المواد الاساسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل