المحتوى الرئيسى

عفوا ميسي.. بويول هو "الكبير" في برشلونة

02/26 10:19

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) لا يمكن لأي عاقل أن يشكك في قيمة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بالنسبة لناديه الإسباني برشلونة بما فيهم أكثر مشجعي الغريم اللدود ريال مدريد تصعبا. وكيف ذلك، وميسي هو الهداف الأول للفريق ونجمه الذهبي اللامع وصانع أفراحه وانتصاراته على جميع الأصعدة، كما أنه هداف الليغا الموسم الماضي ومتصدر ترتيب الهدافين هذا الموسم أيضا بفارق عن البرتغالي كريستيانو رونالدو. لكن ومع كل ذلك، فإن الأرقام التي لا تكذب ولا تتجمل، تؤكد بما لا يدع مجالا للشك، أن هناك من هو أكثر أهمية بالنسبة للنادي الكاتالوني أكثر من أيقونته اللامعة.. لا، إنه ليس شابي ولا إنييستا ولا حتى بيدرو، بل هو القائد المخضرم للفريق كارلس بويول! فوفقا لإحصائيات أجراها موقع غول العالمي، فإن المدافع الصلب والقائد المحنك للعملاق الكاتالوني هو اللاعب الذي لا يمكن تعويضه في صفوف الفريق، متفوقا على الجميع بما فيهم النجم الأول ميسي.   لا يمكن تعويضه وغاب بويول عن برشلونة هذا الموسم في ثماني مباريات بالدوري الإسباني، بالإضافة إلى مثلهم في بطولات الكؤوس المختلفة من كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا، فيما غاب ميسي عن ثلاث مباريات في الليغا و3 مباريات في كأس ملك إسبانيا. وتؤكد الإحصائيات أن دفاع برشلونة ينهار عندما يغيب بويول، ومعه ينهار الفريق أيضا، إذ أن في المباريات الثماني التي غاب عنها في الدوري، تلقى خلالها الفريق خسارته اليتيمة وتعادليه الوحيدين في الموسم حتى الآن، فيما حقق الفريق الفوز في جميع المباريات التي خاضها معه قائده في المسابقة. أما في كأس ملك إسبانيا، فقد عرف البرسا الخسارة مرة والتعادل مرة في غياب بويول أيضا، فيما لقي الفريق الخسارة أمام آرسنال الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا في المباراة الوحيدة التي خاضها دون قائده 2-1 بعدما كان متقدما بهدف نظيف.   دون ميسي.. البرسا يكسب أيضا وعلى الجانب الآخر، نجد أن الفريق لم يتأثر بغياب جوهرته الأرجنتينية ميسي على الإطلاق، حيث فاز الفريق في جميع مبارياته التي غاب عنها ميسي سواء في الدوري أو الكأس. ولذا، فإنه بالرغم من كم الأضواء المسلطة على ميسي بوصفه النجم الأول للعملاق الكاتالوني، فإن الأرقام تؤكد أن الأهمية للفريق لا تأتي بالأهداف أو المراوغات فقط، ولكن ربما يكون هناك من يلمع في الظل أكثر. ومع عدم تأكد مشاركة بويول أمام ريال مايوركا في المرحلة الخامسة والعشرين من الليغا، فإن السؤال يبقى مطروحا: هل يظل لغياب القائد كل هذا التأثير الكبير؟ أم يفعلها ميسي هذه المرة ويبقى في الأضواء لمباراة أخرى؟ محمد سيف

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل