المحتوى الرئيسى

التايمز: ثروة القذافي 100 مليار دولار

02/26 10:15

كشفت صحيفة بريطانية أن العقيد الليبي معمر القذافي يسعى جاهد حاليا لإخفاء ثروته التي قدرها الخبراء بنحو 100 مليار دولار أمريكي جمعها من عائدات النفط وجيوب الليبيين عبر السنين.وفي عددها الصادر اليوم السبت تنفرد صحيفة "التايمز" بنشر تقرير عن معركة أخرى بدأها الزعيم الليبي وأبناؤه منذ اندلاع الثورة وهي معركة إخفاء ثروة العائلة، في ملاذات آمنة بأنحاء مختلفة من العالم.وتحت عنوان "أسرة القذافي تسعى لإخفاء 3 مليارات جنيه إسترليني" تقول الصحيفة إن عائلة القذافي تسعى جاهد حاليا لإخفاء الثروة "المسروقة" من عائدات النفط وجيوب الليبيين عبر السنين، ومن بينها 3 مليارات إسترليني مع سمسار بورصة في حي ماي فير البريطاني".ويضيف التقرير إن :" القذافي أودع الأسبوع الماضي، وبشكل سري، مبلغا قدره ثلاثة مليارات جنيه إسترليني (حوالي خمسة مليارات دولار أمريكي) لدى أحد مدراء الشركات الخاصة، والمتخصصة بإدارة الثروات، ومقرها حي ماي فير الفخم وسط العاصمة البريطانية لندن".وينقل التقرير عن خبراء ماليين قولهم إن :" عملية الإيداع تلك لم تكن سوى جزءا من عملية أوسع قام بها القذافي وأفراد أسرته لتأمين وحماية ثروة العائلة، وذلك قبل أن يفقد العقيد سيطرته على آخر معاقله في طرابلس ويُرغم على الرحيل عن الحكم الذي وصل إليه في انقلاب عسكري قبل حوالي 42 عاما".ويوضح التقرير أن :" الصفقة أُبرمت، نيابة عن القذافي، عبر وسيط مقره في سويسرا، وذلك بعد أن كانت إحدى شركات السمسرة المرموقة في لندن قد رفضتها عندما عرضت عليها قبل نحو خمسة أسابيع مضت".وتنقل الصحيفة عن المدير التنفيذي لشركة السمسرة اللندنية المذكورة قوله:" لقد قلت لا للصفقة، لأنني شخصيا لا أرتاح للتعامل مع طغاة قاتلين، أيديهم ملطَّخة بالدماء".وتلفت الصحيفة أيضا إلى تصعيد وزارة الخزانة البريطانية من وتيرة الجهود الرامية لتعقب وتجميد أرصدة القذافي وأفراد أسرته في بريطانيا، والتي تُقدَّر بمليارات الدولارات، بالإضافة إلى عقارات منها منزل فخم مكون من ثماني غرف نوم، تعود ملكيته لابنه سيف الإسلام شمالي لندن.أمَّا قيمة المنزل لوحده، والذي أزيل مؤخرا إعلان البيع الخاص به ليظهر بدل عنه إعلان لتأجيره بشكل أسبوعي، فتتجاوز قيمته 10 ملايين جنيه إسترليني (16 مليون دولار أمريكي). 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل