المحتوى الرئيسى

المبعوث المصري يبحث في رام الله "الفيتو" الأمريكي والمفاوضات

02/26 09:53

القدس المحتلة: في اول تحرك مصري تجاه القضية الفلسطينية بعد تنحي الرئيس حسني مبارك واسقاط نظامه ، اكدت مصادر مطلعة ان المبعوث المصري المسئول في جهاز الاستخبارات اللواء محمد إبراهيم سيصل إلى رام الله الاثنين لإجراء محادثات مع القادة الفلسطينيين تتناول الوضع الفلسطيني.وقال مصدر مصري رفيع لصحيفة "الحياة" اللندنية إن المحادثات ستتناول ما يجرى على الساحة الفلسطينية عموما، مضيفا أن تأثير "الفيتو" الأمريكي الأخير في مجلس الأمن ضد مشروع القرار الذي قدمته فلسطين لإدانة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، سيكون على رأس أجندة المحادثات.وشدد المصدر ، الذي لم يذكر اسمه، على أن مصر تؤكد أنها ما زالت تتحمل مسئولياتها تجاه القضية الفلسطينية وتقود الملف الفلسطيني، سواء ما يتعلق بالمسار السلمي وضرورة تحريك العملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين بما يقود إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي التي احتلت في حزيران /يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس، أم الوضع الداخلي ورعاية ملف المصالحة من أجل استرداد اللحمة الفلسطينية حماية للمشروع الوطني الفلسطيني.ولفت إلى أن مصر تدعم في هذا الإطار حل الدولتين، ولم ولن تتنصل من التزاماتها القومية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، بسبب انشغالها في الفترة الماضية بالشأن الداخلي، في إشارة إلى انطلاق الثورة المصرية في 25 يناير/كانون الثاني. وأشار إلى أن الاتصالات لم تنقطع بين مصر والقيادة الفلسطينية ومع شتى الأطراف الفلسطينية حتى في ظل الظروف الاستثنائية التي كانت تمر بها مصر.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 26 - 2 - 2011 الساعة : 6:21 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 26 - 2 - 2011 الساعة : 9:21 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل