المحتوى الرئيسى

ثالث محاولة لتنسيقية التغيير لتنظيم مسيرة في العاصمة الجزائرية

02/26 12:49

الجزائر (ا ف ب) - تحاول التنسيقية الوطنية للديموقراطية والتغيير في الجزائر السبت تنظيم مسيرة للمرة الثالثة في الساعة 00:11 (00:10 ت غ) في العاصمة، بعد منع السلطات لمسيرتين سابقتين تطالبان "بتغيير النظام".وتتميز مسيرة اليوم بأنها تجري بجزء فقط من التنسيقية المضعفة بعد انسحاب منظمات المجتمع المدني منها، وكذلك بتغيير مسارها. فبدل ان تجري من ساحة الوئام المدني (أول مايو سابقا) نحو ساحة الشهداء، قرر المنظمون عكس المسار بأن تجري من ساحة الشهداء الى أول مايو.والهدف من تغيير المسار هو "الاقتراب أكثر من مقر البرلمان" بحسب أحد المنظمين.ولا يبعد مقرا المجلس الشعبي الوطني والأمة (البرلمان) سوى بأقل من كيلومتر واحد من ساحة الشهداء.وستجري المسيرة بعد يومين من الغاء حالة الطوارىء المطبقة منذ 19 سنة في الجزائر. الا ان منع التظاهر في الجزائر العاصمة ما زال ساري المفعول منذ 2001 اثر تظاهرة دموية في منطقة القبائل.ولوحظ ان قوات الأمن كانت أقل عددا وعدة، ففي ساحة أول مايو انتشر حوالى 200 شرطي من قوات مكافحة الشغب، غير مسلحين ولا يضعون الخوذات، بحسب ما افاد مراسل فرانس برس.أما في ساحة الشهداء فانتشر بضع مئات من عناصر الشرطة وهم يحملون خوذاتهم في ايديهم. بحسب مراسلين لفرانس برسوقامت قوات الشرطة منذ الفجر بوضع اسلاك شائكة حول كل المساحات الفارغة والارصفة في ساحتي الشهداء وأول مايو، فيما تحلق طائرة هيلوكبتر منذ الصباح فوق وسط العاصمة.واعلن المنظمون الجمعة ان قسما فقط من التنسيقية الوطنية للديموقراطية والتغيير في الجزائر المنقسمة بعد اقل من شهر على انشائها، سيشارك في مسيرة اليوم.وقرر اعضاء المجتمع المدني والنقابات المستقلة الذين انضموا الى احزاب سياسية، وخصوصا التجمع من اجل الثقافة والديموقراطية، عدم المشاركة في هذه المسيرة.واعلنوا في اجتماع بعد ظهر الجمعة انهم يعتزمون "اعادة النظر في اطار الحركة"، وانهم سيتظاهرون في وقت لاحق وعلى الارجح في آذار/مارس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل