المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:وزير الداخلية الليبي المنشق يحث القذافي على التنحي

02/26 06:33

اللواء عبدالفتاح يونس العبيدي دعا وزير الداخلية الليبي المستقيل اللواء عبدالفتاح يونس العبيدي العقيد معمر القذافي الى انهاء مقاومته للحركة الشعبية المستعرة في البلاد والتنحي عن الحكم. وقال العبيدي، الذي كان من اقرب المقربين للقذافي، في مقابلة اجرتها معه بي بي سي إن النظام الذي يقوده القذافي آيل للسقوط ولن يصمد الا لبضعة ايام اخرى. ولكن العبيدي، الذي يعرف القذافي لاكثر من 47 عاما، يقول إن الزعيم الليبي لن يستسلم، بل "سينتحر او سيواصل المقاومة الى ان يسقط." وكان القذافي قد ارسل العبيدي الى بنغازي نهاية الاسبوع الماضي للاشراف على قمع التظاهرات التي تفجرت في هذه المدينة الشرقية، الا انه اتصل بالقذافي لاحقا واقنعه بعدم استخدام السلاح الجوي لسحق المتظاهرين. وتعرض العبيدي عقب هذا الدليل على انه كان ينوي الانشقاق عن القذافي والالتحاق بالمعارضة الى محاولة اغتيال. وقد اعلن القذافي فعلا نبأ مقتل العبيدي في الكلمة التي القاها منذ ثلاثة ايام عبر التلفزيون الحكومي. الا انه تبين لاحقا ان الذي قتل في محاولة الاغتيال التي جرت في بنغازي كان احد حرس العبيدي. واقنعت محاولة الاغتيال العبيدي بالالتحاق بالثوار. وهو يقيم الآن في مكان سري في احدى ضواحي بنغازي حيث قابلته. وحث العبيدي خلال المقابلة التي اجريتها معه القذافي على الكف عن مقاومة الثورة، حيث قال: "يا اخي العزيز، عندما سقطت بنغازي كان عليك ان تعرف انها النهاية. كنت آمل ان تغادر البلاد الى فنزويلا او اي مكان آخر. ليهديك الله وتوقف ابادة شعبنا." ويعترف العبيدي بأن القذافي ربما يكون مجنونا فعلا، إذ قال: "إنه يتخذ القرارات الخطيرة وهو في حالة غضب شديد. لا يمكن اعتباره عاقلا تماما." وكان العبيدي احد الضباط الليبيين الاحرار الذين شاركوا مع القذافي في الانقلاب العسكري الذي اطاح بالملك ادريس السنوسي عام 1969. وكان مسؤولا بعد ذلك عن تشكيل القوات الخاصة الليبية، ثم عين وزيرا للداخلية قبل سنوات ثلاث باعتباره واحدا من اقرب المقربين واقوى المؤيدين للقذافي. وبينما كان العبيدي قبل ايام قليلة مضت واحدا من اقوى المسؤولين في النظام الليبي (باعتباره يحتكم على وزارة الداخلية والقوات الخاصة)، يبدو انه يسعى الآن للاضطلاع بدور في الحكومة التي ستخلف القذافي. ولكن الكثيرين من معارضي القذافي يشككون في اهليته، إذ يصعب اقناعهم بأن شخصية كانت تلعب دورا محوريا في نظام القذافي يمكن ان تنفصل عنه انفصالا تاما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل