المحتوى الرئيسى

الجيش المصري يخلي ميدان التحرير

02/26 06:19

 أخلت قوات الشرطة العسكرية التابعة للجيش المصري ميدان التحرير في العاصمة القاهرة من مئات المتظاهرين الذين اعتصموا داخله الليلة الماضية. وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد إن الشرطة العسكرية أخلت الميدان بالقوة، غير أن المتظاهرين تجمعوا في الشوارع المحيطة بميدان التحرير وميدان طلعت حرب، ويحاولون العودة للميدان. وأضاف أن الشباب المحتجين أكدوا إصرارهم على الاعتصام حتى الاستجابة لكل مطالب ثورة 25 يناير/كانون الثاني الماضي، وأهمها إسقاط حكومة تصريف الأعمال التي يرأسها أحمد شفيق، ومحاكمة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك وبعض أعوانه وأفراد أسرته. مطالب الثورةويعتبر المحتجون أن حكومة شفيق -التي كان مبارك عينها في محاولة لتهدئة النفوس بعد اندلاع الثورة ضد نظامه- تضم أركانا من النظام السابق ووجوها مرفوضة على المستوى الشعبي. كما يطالب المحتجون بإلغاء قانون الطوارئ وإطلاق المعتقلين السياسيين، خصوصا أولئك الذين اعتقلوا إبان الثورة. ومن جهتها أفادت وكالة رويترز بأن أفرادا من الشرطة العسكرية التابعة للجيش ضربت المحتجين بالعصي الكهربية. وكان مئات الآلاف قد تظاهروا أمس في ميدان التحرير، للتأكيد على التمسك بتحقيق جميع مطالب الثورة المصرية، ورددوا هتافات تطالب بمحاكمة مبارك وتنحي حكومة شفيق. تأييد ليبياكما عبر المحتشدون –الذين تظاهروا بدعوة من اللجنة التنسيقية لجماهير ثورة 25 يناير- عن تأييدهم لانتفاضة الشعب الليبي، ورددوا هتافات تطالب العقيد معمر القذافي بالرحيل. وقد وجه الداعية محمد جبريل في خطبة الجمعة الدعوة إلى "تدمير الحزب الوطني" ووصفه "بالفاسد", وحمله مسؤولية تزوير الانتخابات البرلمانية في جميع المحافظات المصرية. كما دعا إلى إقالة وزير الداخلية الحالي محمود وجدي, وطالب الشرطة بإغلاق ملف الاعتقالات, ومحاسبة رموز النظام السابق، وأكد أن المتظاهرين سيبقون في ميدان التحرير "جمعة بعد جمعة حتى يتم تحقيق المطالب المشروعة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل