المحتوى الرئيسى

تشافيز يخرج عن صمته ويعلن تأييده للقذافى

02/26 10:18

خرج الرئيس الفنزويلى هوجو تشافيز الحليف الأمريكى الجنوبى الرئيسى لطرابلس عن صمته الذى التزم به منذ انطلاق الاحتجاجات فى ليبيا، معلنا دعمه للعقيد معمر القذافى الذى يواجه برأيه "حربا أهلية". وقال تشافيز عبر حسابه على موقع تويتر "تعيش ليبيا واستقلالها القذافى يواجه حربا أهلية"، وسط استمرار أعمال العنف التى حصدت مئات القتلى فى هذا البلد. وتميزت علاقات فنزويلا وليبيا بالتقارب الشديد خلال السنوات الأخيرة، إلى حد أن أعلن تشافيز خلال زيارة للقذافى إلى كراكاس عام 2009 أنهما متحدان فى المصير نفسه وفى المعركة ضد عدو مشترك، وهى الإمبريالية الأمريكية. وكانت شائعات عدة سرت فى الأيام الماضية تفيد بأن القذافى فر إلى فنزويلا لكن سرعان ما تبين عدم صحتها. وقال وزير الخارجية الفنزويلى نيكولاس مادورو أمام البرلمان "إننا نرفض العنف، لكن يجب تحليل النزاع الليبى بموضوعية، إننا نهيئ الظروف لتبرير اجتياح لليبيا بهدف رئيسى، هو السيطرة على النفط الليبى"، وأضاف "لقد طلبت حكومات غربية توضيحات وعقوبات، لماذا لا يطلبون أيضا عقوبات على الذين يقصفون أبرياء يوميا فى العراق وأفغانستان؟.. بالطبع لأنهم قتلة". وفى أمريكا اللاتينية، أعلن اورتيجا رئيس نيكاراجوا دانيال، حليف تشافيز فى اليسار الراديكالى عن تضامنه أيضا مع القذافى، وأكد الزعيم الكوبى فيدل كاسترو أن الولايات المتحدة مستعدة لإعطاء الأوامر للحلف الأطلسى بغزو ليبيا. وفى المقابل، وجهت بلدان أخرى فى جنوب أمريكا، انتقادات للنظام الليبى، وكانت البيرو أول دولة تعلن الثلاثاء الماضى تعليق علاقاتها مع طرابلس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل