المحتوى الرئيسى

بلطجية الوطني يرشقون مديرية أمن الدقهلية بالحجارة وأنباء عن قتلى

02/26 03:15

كتب – سامي مجدي: تواترت أنباء يوم الجمعة عن قيام مجموعة من رجال أعمال ينتمون للحزب الوطني بالمنصورة، وعلى رأسهم القيادي بالحزب محمد بسيوني، بالدفع بعدد من البلطجية ''المستأجرين''، بهدف القيام ببعض الأعمال والممارسات التي من شأنها إفساد التظاهرة السلمية، التي قام بها نشطاء في اليوم الثلاثين لثورة 25 يناير فيما عرف بـ ''جمعة الخلاص''.وقام بلطجية الوطني المستأجرين بالتظاهر أمام مديرية أمن الدقهلية، ورفعوا صندوقاً رمزياً لشهداء الثورة، وبمجرد وصولهم أمام مقر مديرية الأمن وضعوا الصندوق على الأرض، وفتحوه وظهر ما بداخله كميات كثيرة من الطوب والحجارة، رشقوا بها المديرية مما دفع الأمن للتعامل معهم.واسفرت المواجهات بين بلطجية المستأجرين وقوات الأمن، عن وقوع إصابات خطيرة في صفوف المتظاهرين السلميين والمارة بالشوارع، جراء استخدام قوات الأمن للقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي.وأفاد شهود عيان عن مشاهداتهم لقناصة يطلقون الرصاص الحي باتجاه المتظاهرين، مشيرين إلى أن الجيش تدخل وحاصر مديرية الأمن، وبدأت الأوضاع تعود لطبيعتها، لكن هناك إصابات كثيرة، وأنباء ''غير مؤكدة'' عن سقوط قتلى.اقرأ أيضا:بلطجية يطلقون النار لمنع المتظاهرين من التوجه لميدان التحرير

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل