المحتوى الرئيسى

تقاريرعن اقالة ثلاثة وزراء وسط الاضطراب

02/26 04:06

المنامة (رويترز) - ذكرت قناة الجزيرة يوم الجمعة نقلا عن مسؤول لم تذكر اسمه ان العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى ال خليفة اقال "ثلاثة وزراء بوصفهم وزراء تأزيم على خلفية الاحداث الاخيرة" في البلاد.ولم تذكر الجزيرة مزيدا من التفاصيل ولم يكن هناك تأكيد فوري لكن قناة العربية ذكرت ان وزيري الصحة والاسكان بين الوزراء الثلاثة. ولم تحدد الشبكة الاخبارية الوزير الثالث.وتجمع عشرات الالاف من البحرينيين الشيعة في المنامة يوم الجمعة الذي اعلنت الحكومة انه يوم حداد في واحدة من اكبر مظاهرات الاحتجاج على الحكومة منذ اندلاع الاضطرابات قبل عشرة ايام.وسارت حشود كبيرة الى دوار (ساحة) اللؤلؤة مركز الاحتجاجات من حركة شباب معارضة تسعى لاسقاط الحكومة التي يقودها السنة وتطالب بدستور جديد مستمدة الالهام من انتفاضتين شعبيتين في مصر وتونس.وقال ابراهيم مطر عضو البرلمان عن كتلة الوفاق الشيعية المعارضة الرئيسية ان الوزراء الذين وردت اسماءهم في التقارير كانوا على هامش الازمة فقط.وقال ان كل هذه التغييرات ثانوية وانهم يطالبون باستقالة رئيس الوزراء ووزير الدفاع وجميع الوجوه المسؤولة عن اراقة الدماء.وشهدت البحرين الاسبوع الماضي اسوأ اضطرابات منذ التسعينات وقتل سبعة اشخاص في احتجاجات للاغلبية الشيعية التي تشكو منذ وقت طويل من التمييز في الدولة التي يحكمها السنة وتعتبر حليفا وثيقا للولايات المتحدة والسعودية.وتحكم سلالة ال خليفة البحرين منذ 200 عام وتسيطر الاسرة على مجلس الوزراء الذي يترأسه عم الملك الذي تولى المنصب منذ الاستقلال في 1971.وقال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد ال خليفة لرويترز يوم الخميس انه يمكن طرح كل القضايا على طاولة الحوار الوطني الذي يهدف لانهاء المواجهة بين الحكومة والمحتجين الذين يطالبون بحكومة منتخبة.وردا على سؤال بشأن مدى استعداد البحرين لاجراء تغيير في مجلس الوزراء استجابة لمطالب المحتجين قال الوزير ان كل القضايا يمكن أن تطرح على الطاولة.ودعا مجلس من الشخصيات الدينية البارزة للتجمع يوم الجمعة ومنهم الشيخ عيسى قاسم اكثر رجال الدين الشيعة توقيرا في البحرين.وأعلنت الحكومة يوم حداد وطنيا على المحتجين الذين قتلوا في الاشتباكات التي اندلعت يوم 14 فبراير واستمرت حتى سحبت الحكومة كل القوات من الشوارع بعد ذلك بأقل من اسبوع.وقال جاسم حسين عضو البرلمان عن كتلة الوفاق ان هذه خطوة ايجابية لكن من الممكن عمل المزيد مثل اتاحة وقت لعائلات القتلى عبر التلفزيون الحكومي للتعبير عن مشاعرهم. واضاف ان وسائل الاعلام الحكومية لم تقدم تغطية تذكر لهذا الامر.وتحركت الحشود ببطء نحو دوار اللؤلؤة ملوحين باعلام البحرين ومرددين شعارات دينية وداعين الحكومة للاستقالة.وتنفي الحكومة وجود اي تمييز ضد الشيعة في البحرين والذين يمثلون 70 في المئة من السكان لكنهم اقلية في البرلمان المؤلف من 40 مقعدا بسبب عملية انتخابية يقولون انها تقيد دخولهم للمجلس.وتجمع عشرات الالوف ايضا من المؤيدين للحكومة عدة مرات في الايام الماضية قائلين ان الاصلاحات التي بدأها ملك البحرين قبل عقد مضى ادت الى حريات وديمقراطية متفردة في منطقة الخليج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل