المحتوى الرئيسى

النيابة تقرر حبس الفقي والشيخ لمدة 15 يوما

02/26 10:20

وقامت النيابة خلال التحقيقات التي باشرها المستشار عماد عبد الله المحامي العام بنيابة الأموال العامة العليا, بمواجهة أنس الفقي بما هو منسوب إليه من الإنفاق على الدعاية الانتخابية في الانتخابات الرئاسية ومجلس الشعب من أموال اتحاد الإذاعة والتلفزيون, على نحو يخالف ما نص عليه وقرره قانون مباشرة الحقوق السياسية والمواد المتعلقة بتنظيم الدعاية الانتخابية, حيث تم توجيهها -أي الدعاية - لصالح مرشح معين وحزب معين. وأضاف الفقي خلال التحقيقات. "إنني كنت اتحدث خلال تلك الدعاية عن الانجازات في مصر بصفة عامة وليس عن شخص أو حزب معين". وواجهت النيابة الفقي بأنه أخذ مبلغ 5ر2 مليون جنيه من أموال اتحاد الاذاعة والتليفزيون اشترى بها هدايا لمهرجان القراءة للجميع رغم أن المهرجان لم يقام, وانه استولى عليها لنفسه, فأوضح الفقي انه سلم تلك الهدايا للقصر الرئاسي, لحرم السيد رئيس الجمهورية السابق. غير انه قام بعد ذلك بإرسال أحد الأشخاص الذي أحضر تلك الهدايا وسلمها للنيابة التي قامت بدورها بتحريزها. كما واجهته النيابة بأنه قام بالانفاق على تطوير البرامج والقنوات التليفزيونية بشكل مبالغ فيه على نحو أهدر أموال اتحاد الإذاعة والتلفزيون. فأجاب الفقي بانه كان يتحرك بهذا الشأن في إطار المنافسة مع القنوات الأخرى. كما قامت النيابة بمواجهة أسامة الشيخ بأنه قام بإسناد الدعاية لمهرجان القراءة للجميع لشركة من الشركات الخاصة بالأمر المباشر وبدون إجراء مناقصة وبمبلغ يزيد عن أسعار السوق, كما قام بإسناد تطوير البرامج والقنوات لشركة يساهم فيها بمبالغ مغالى فيها, إلى جانب تعاقده مع شركة صوت القاهرة باسمه, وأخذ منها مكافآت وأجور على الرغم من أن ذلك الأمر ممنوع عليه باعتباره من موظفي اتحاد الإذاعة والتلفزيون. كما واجهته النيابة بأنه كان يقوم بمنح أجور عالية وباهظة لعدد من المذيعين والفنانات ولاعبي كرة القدم السابقين. غير أن الشيخ برر ذلك في التحقيقات بأنه كان يريد المنافسة مع القنوات الأخرى. وفى الوقت نفسه ستنظر محكمة جنايات القاهرة صباح غدا السبت في طلب المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود النائب العام إلى المحكمة , بتأييد قراره بالتحفظ على أموال أنس الفقي وزير الإعلام السابق , وعدد آخر من المسئولين ورجال الأعمال , على ذمة التحقيقات التي تجري معهم في ضوء اتهامهم بارتكاب جرائم فساد والإضرار العمدي بالمال العام والتربح لأنفسهم وللغير. وضمت تلك القائمة بجانب أنس الفقي , رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون أسامة الشيخ , والمتهمين بالتربح لنفسيهما وللغير , وتسهيل الاستيلاء على المال العام من خلال عدد من المخالفات المتعلقة باتحاد الإذاعة والتلفزيون الذي كان يخضع لإشرافهما المباشر. وتنظر محكمة جنايات القاهرة أيضا في قرار النائب العام بالتحفظ على أموال عمرو عسل رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية , في ضوء ما يواجهه من اتهامات مع كل من رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق , ورجل الأعمال أحمد عز بشأن ارتكاب مخالفات جسيمة تتعلق بمنح تسهيلات لمصانع حديد المملوكة لعز بالمخالفة لأحكام القانون واللوائح. كما تنظر في طلب التحفظ على أموال محمد عهدي فضلي رئيس مجلس إدارة مؤسسة "أخبار اليوم" السابق, ورجل الأعمال ياسين منصور في قضية اتهامهما مع أحمد المغربي وزير الإسكان السابق , ببيع أراضي خصصها المغربي لأخبار اليوم ثم تم نقل ملكيتها بسعر أقل من سعرها الحقيقي لشركة التي يشارك المغربي في جزء من ملكيتها على نحو أضر بالأموال العامة للدولة , وربح المغربي وغيره بدون وجه حق. وكذلك تنظر المحكمة التحفظ على أموال رجل الأعمال الشيمي فيصل الذي نسبت إليه النيابة حصوله بالتواطؤ مع أحمد المغربي على 50 فدانا بالتجمع الخامس بالأمر المباشر وبسعر أقل من سعرها الحقيقي; كما تنظر المحكمة أيضا في طلب النائب العام بالتحفظ على أموال رجل الأعمال سليمان عامر لاتهامه بالاستيلاء على أراضي وتحويل نشاطها من الاستثمار الزراعي إلى الاستثمار العقاري على نحو ربحه أموالا طائلة بالمخالفة للقانون.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل