المحتوى الرئيسى

المراحل الثورية الثلاث بقلم:زياد هواش

02/26 13:50

المراحل الثورية الثلاث .. مدنية _ قتالية _ سياسية . اقتباس : الثورة المصرية .. ليست ثورة خبز وجوع بل هي ثورة إنسانية سياسية اجتماعية في مصر اليوم .. تنتصر , آخر الثورات العربية المدنية السلمية , ليبدأ (عصر الثورات العربية المقاتلة) , لتحرير العواصم العربية من (الأنظمة الصهيونية) التي انكشفت . وفي مصر اليوم .. ينهار , آخر الجيوش العربية الوطنية , أو ينتصر لشعبه (ويتحرر من صهيونية قادته وكبار ضباطه) , أو يصير (جيشا صهيونيا) , وقاعدة وطنية استعمارية , يجب قتالها . في العالم العربي غدا .. لن تخرج المسيرات إلى الساحات , (سيخرج المقاتلين إلى الساحات) , ولن يكون هناك شعارات رحيل , أو محاكمات , أو حوار , أو تفاوض . سيكون هناك , قتال , وعناد , وعملاء , و(محاكم ميدانية) , وشهداء وانتصار , وحرية مغموسة بالدم انهارا . في العالم العربي غدا .. سيخرج المقاتلين إلى الساحات , و(سيخرج المقاومين إلى بوابات المدن) , وستكون هناك حرب عصابات , وحروب شوارع , وشهداء استقلال , واستقلال وأسرى صهاينة , يقادون إلى ميادين الموت . نحن أمام مشهد ثوري عظيم الآن .. الثورة خيمة , والخيمة غمد , والثوار سيف , وحد السيف الشباب , وقد لمع , وقد ارتفع , وقد هوى , وقد فصل , وقد قطع .. 8/2/2011 اقتباس : ثورة الأبناء على الآباء .. لقد أطلق التوانسة , (فعل التغير الثوري) , ونجحت قيادة الجيش التونسي الماسونية , مبدئيا , في إخفاء وجهها الصهيوني . لقد أطلق المصريون , (فعل الثورة المدنية) , ونجحت قيادة الجيش المصري الماسونية , في إخفاء عقيدتها الدموية الصهيونية . (ولكن طائرات القتل والتدمير والإبادة حلقت مرات عديدة فوق الثورة المدنية) . لقد أطلق البحرينيون , (فعل الثورة الحقيقية) , وكشفت قيادة الجيش البحريني الماسونية , عن عناوين عقيدتها القتالية الماسونية . لقد أطلق الليبيون , (فعل الثورة الحقيقية) , وكشفت قيادة الجيش الليبي الماسونية , عن عقيدتها القتالية الدموية , بصورة فاقعة لا لبس فيها . ثورة مصر .. تتذكر الآن , الطيران الحربي فوق رؤوس الثوار الأحرار , وترى ما كان يمكن أن تفعله تلك الطائرات الماسونية , في أجسادهم , في أجساد الأحرار الثوار الليبيين . وهي تستعد لاستكمال ملامح ثورتها , بإسقاط قيادات الجيش الوطني المصري الماسونية . والأهم والأخطر في المنطقة , ومن هنا , من ميدان التحرير في قلب القاهرة العربية , اليوم وغدا , تنطلق الثورة الليبية لتنتصر في الداخل , وتستكمل تحرير جغرافيتها الطبيعية من (المحيط العربي إلى الخليج العربي) .. 22/2/2011 انتهى الاقتباس . . . بدأت الثورات العربية تتكامل .. بفعل مواجهة الشعب العربي الواحد , في الكيانات السياسية الاستعمارية المنشأ , لعدو أمريكي _ صهيوني , واحد ومتحد في الجوهر الاستعماري , بشكل شديد الوضوح الآن , وشديد التشابه في كل شيء . _ ثورة ليبيا "تستكمل" مرحلتها الثورية الثانية .. بمعنى أن هذه الثورة , أسقطت الدولة البوليسية , وسحقت ميليشياتها الأمنية والمدنية , وبلطجيتها ومرتزقتها المحليين والأجانب , واصطدمت مباشرة بـ (الجيش الماسوني _ فرع ليبيا) , وسحقت قياداته , وامتصت عناصره الشابة , واتجهت إلى المركز إلى العاصمة , وهي تطوقها , وتستعد لتحريرها من النظام الصهيوني , ومن الموساد , ومن عناصر وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية , أو ما كان يسمى بالنظام الليبي , أو المحفل الليبي , وها هو شمشون الجبان , يقف بين عمودي المحفل (بوعز) و (يواكيم) , قائلا : علي وعلى حلفائي يا أمريكا . _ ثورة مصر "تدخل" مرحلتها الثورية الثانية .. والحاجز المعنوي , بين الثورة المصرية التي دخلت مرحلة الاحتراف , وغادرت ثوب المدنية , وبين (الجيش الماسوني _ فرع مصر) , ينهار . الثورة المدنية المصرية , نضجت في حربها مع الدولة البوليسية , وهي مجبرة على استكمال دورتها الطبيعية , والانتقال إلى الصدام الحتمي مع الجيش الماسوني في المركز , في العاصمة تحت الاحتلال الصهيوني المباشر . بعد إزاحة (رمز الوطنية) في جيش مصر العظيم , المشير عبد الحليم أبو غزالة , المشير الطنطاوي هو (رمز الفساد) في جيش مصر الماسوني الان . رئيس الأركان (سامي عنان) , رجل "لانغلي" الأول , في جيش مصر , ويليه في المرتبة رئيس الحكومة . عمر سليمان (نائب الرئيس) , رجل الموساد الأول , في جيش مصر , ويليه في المرتبة وزير الخارجية . بسقوط رئيس المحفل , حسني مبارك , سقط القناع عن (المحفل الصهيوني _ فرع مصر) , وهنا حققت الثورة المدنية في مصر , معركتها الأخطر . الشعب في مصر أصبح في مواجهة مباشرة مع (الجيش الماسوني) , ولم يعد احد يستطيع الاختباء خلف أي نوع من أنواع الشرعية أو الدستورية . وهذه المواجهة الحتمية , وهذه المرحلة الثانية والحاسمة , تقترب من الانطلاق كلما اقتربت الثورة الليبية من الانتصار النهائي على محفل (باب العزيزية) , وتدميره على رؤوس من فيه . ثورة تونس تتحضر لمرحلتها الثورية الثانية .. للعودة إلى الشارع ومواجهة (الجيش الماسوني _ فرع تونس) , في اللحظة التاريخية , التي تنطلق فيها (ثورة الجزائر) , ويسقط فيها محفل (قصر العروبة) في القاهرة . الثورات العربية تتكامل .. تلك حتمية التاريخ , التي أطلقت فعل التغيير الثوري , في جغرافية عربية تاريخية وحضارية واحدة , في وعي وذاكرة شعب عربي واحد , يستعيد ملامحه المشتركة , وهويته الغائبة , وحريته المفقودة , ويتحرر من حاضره الاستعماري . لقد نجحت الثورة المصرية .. في الحفاظ على (وحدة الشعب ووحدة الجغرافيا) المصرية , التي أراد لها (المحفل الصهيوني _ فرع مصر) أن تتمزق بين مسلمين وأقباط . واليوم (الجيش الماسوني _ فرع مصر) يحاول أن يعيد بناء (المحفل الصهيوني _ فرع مصر) , الذي تهدم ودمر وانهار , ويجب ترحيل (بقاياه الغريبة) عن أرض مصر , إلى خارجها , إلى ايلات تحديدا . وكذلك الحال بالنسبة إلى , بقايا المحافل والجيوش الصهيونية , بأفرعها العربية , في جغرافية القواعد الأمريكية , سيتم تجميعهم كلهم , في القاعدة الأم إسرائيل , ثم يتم إغلاق هذه القاعدة الورقية الوهمية , أو تحديدا (بيت العنكبوت الأمريكي) كما يسميه بحق , السيد حسن نصر الله , وترحيل المرتزقة متعددي الجنسيات إلى بلد المنشأ . هكذا وببساطة . كلمة للتاريخ .. إن (المحفل الصهيوني _ فرع السودان) و (الجيش الماسوني _ فرع السودان) , هما المسؤول المباشر والوحيد , عن خسارة الأمة العربية , للمكون الاجتماعي الجنوبي المسيحي الحرّ , وجغرافيتهم التاريخية . وان استعادتهم إلى بيئتهم الحضارية الطبيعية , هو فعل ثوري عربي حتمي , كمواطنين عرب تاريخيين وشركاء حضاريين , متساوين في الجوهر الإنساني والحقيقة التوحيدية , والقيمة الحضارية الأخلاقية العليا . وهذا الفعل الثوري الطبيعي , هو بضرورة تحرير السودان العربي وبلاد الحرمين من (المحفل الصهيوني _ فرع السودان/آل سعود) و (الجيش الماسوني _ فرع السودان/ آل سعود) . كلمة للمستقبل .. قد تبدو الرؤية في مكان ما , مضطربة , أو قد يبدو الأمر على الأرض , وكأن شيئا لا يسير كما يجب ..!! ولكن الثورة , ثورة أجيال , وليست ثورة أيام . أين هو مستقبل الأمة العربية والثورة العربية المنتصرة ..؟؟ في عيون الشباب العربي , الذي خرج أخيرا إلى الثورة . في عيون الشابات العربيات , اللاتي خرجن أخيرا إلى الحياة . وفي عيون الأطفال العرب , الذين خرجوا أخيرا إلى الدنيا , هم الجيل الذي يعي الان فوي أطهر العمر , الحرية والوطنية والاستقلال والتغيير . تصنع الثورات العربية الطالعة اليوم من سنين القهر .. ساحة الحياة لأطفالنا , بعيدا , وبعيدا جدا , عن عبادة الشيطان , وأبجدية التقية . هذا الجيل العربي المراقب والمتلهف , لنبض الثورة , هو الأمل العربي الحقيقي , والصانع الحتمي للزمن العربي القادم لا محالة . ربطا بما سبق .. لم نبالغ يوما في رؤيتنا لتحالف الممانعة والمقاومة العربية مع إيران , ولن نُحمل هذا التحالف فوق ما يحتمله . ولن نبالغ يوما في رؤيتنا , للدور التركي المُستجد في نصرة قضايانا العربية , فتركيا قاعدة عسكرية أمريكية . ولن نصدق يوما , الرفيق تشافيز , فهو النموذج الثوري الأمريكي الجديد , للماسونية الصهيونية , التي تحارب الكاثوليكية التحريرية في أمريكا اللاتينية . جيفري فيلتمان في البحرين .. هذا يعني أن (النظام الصهيوني _ فرع البحرين) , إلى (نهاية حريرية) , بكل تأكيد . 26/2/2011 سوريا العربية / زياد هواش ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل