المحتوى الرئيسى

انضمام قبيلتين باليمن للمعارضة

02/26 17:52

 تزايدت الضغوط على الرئيس اليمني علي عبد الله صالح للتنحي عن الحكم بعدما أعلنت اثنتان من أهم قبائل اليمن انضمامها إلى الاحتجاجات المناهضة له، في حين ارتفعت حصيلة المصادمات التي وقعت بين قوات الأمن وآلاف المتظاهرين في عدن جنوب اليمن أمس الجمعة إلى سبعة قتلى على الأقل وأكثر من أربعين جريحا. فقد أعلن شيخ قبيلة حاشد حسين بن عبد الله الأحمر اليوم -في تجمع شمال العاصمة صنعاء- استقالته من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم "احتجاجا على قمع المتظاهرين المسالمين في صنعاء وتعز وعدن"، وتعهد بالانضمام إلى الاحتجاجات المناهضة الرئيس اليمني. ويعتبر اتحاد قبيلة حاشد أكثر القبائل اليمنية قوة وهي تضم تسعة قبائل، من بينها قبيلة سنحان التي ينتمي إليها الرئيس صالح. وقوبل إعلان الأحمر بترحاب من الحشود المجتمعين، وبينهم أعضاء من قبيلة بكيل ثاني أكبر قبائل اليمن والتي أعلنت بدورها الانحياز إلى المعارضة. وقال مصدر قبلي إن القبيلتين أعلنتا أنهما ستدعمان الاحتجاجات المتصاعدة ضد الرئيس صالح الذي يرفض مطالب المتظاهرين بالتنحي بعد 33 عاما قضاها في الحكم.  صور لمظاهرات جمعة التلاحم أمسفي مدينة كريتر بعدن (الجزيرة نت)مظاهرات عدنميدانيا تحدثت مصادر طبية عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل برصاص قوات الأمن خلال المظاهرات التي جرت أمس الجمعة في محافظة عدن جنوب اليمن، بعدما كانت تتحدث بوقت سابق عن مقتل أربعة، في حين أصيب في تلك المصادمات 41 شخصا. من جهته ذكر مراسل الجزيرة نت في عدن سمير حسن نقلا عن مصادر طبية إن المدير العام للكهرباء في المنطقة الأولى سالم باشطح لقي مصرعه مساء أمس في المصادمات التي اندلعت بين قوات الأمن ومتظاهرين في بلدة المعلا. وقال شهود عيان إن باشطح "أصيب بعيار ناري من قناصة تابعين للأمن عندما كان يطل من شرفة منزله على مسرح المصادمات". وقال شاهد العيان نجيب علي إن "حالة هلع وخوف سيطرت على بلدة المعلا عقب محاصرة قوات الأمن للمنطقة وإطلاق النار بشكل عشوائي لتفريق المظاهرة استمر لمدة ثلاث ساعات".  وأضاف أنه شاهد "قرابة 18 مصاباً بينهم قتلى على الأرصفة بعد عجز سيارات الإسعاف عن الدخول لإسعافهم وسط كثافة نيران الأمن".وأضاف أنه شاهد "قرابة 18 مصاباً بينهم قتلى على الأرصفة بعد عجز سيارات الإسعاف عن الدخول لإسعافهم وسط كثافة نيران الأمن". ويوضح مراسل الجزيرة نت أن المصادمات وقعت بعد خروج مظاهرات غاضبة في بلدتي كريتر والمعلا للتنديد بقمع متظاهرين عقب صلاة الجمعة في مداخل بلدة خور مكسر من الجهة الغربية والشرقية، مما أسفر عن سقوط قتيل و20 جريحاً.حصارووفق شهود عيان في بلدة كريتر فإن متظاهرين حاصروا مبنى شرطة البلدة محاولين إحراقه احتجاجاً على دهس ناقلة جند لطفل وصفت حالته بأنها حرجة، وإصابة شخصين أثناء تفريق مظاهرة ليلية في البلدة. وتعيش عدن وضعا صعبا حيث تفرض القوات الحكومية شبه حصار من خلال إقامة حواجز تفتيش، كما أغلقت المدارس والكليات ومعظم المرافق الحكومية، في حين ما يزال آلاف يتجمعون في الشوارع في حالة غضب وغليان احتجاجا على سقوط ضحايا أمس.  ويجري الحديث عن اجتماع طارئ دعا إليه نائب رئيس الجمهورية اليوم مع قيادة السلطة المحلية في عدن يتوقع أن يشهد تقديم عدد من تلك القيادات لاستقالاتهم، بعدما تقدم 12 عضوا في وقت سابق بقرار تجميد نشاطهم احتجاجا على قمع المتظاهرين. وكان بيان صادر عن شباب عدن للتغيير قد دعا كافة المنظمات الداخلية والخارجية المعنية بحقوق الإنسان إلى إدانة ومحاسبة سلطات النظام على قتل المتظاهرين. وثمن البيان -الذي تلقت الجزيرة نت نسخة منه- الموقف الشجاع لكل من قدم استقالته من الحزب الحاكم، سواء أكان في مجلس النواب أو المجالس المحلية أو أي جهة أخرى، داعياً الآخرين إلى الاقتداء بهم.  متظاهرون مناهضون للنظامأمام جامعة صنعاء (رويترز)تعز وصنعاءمن جهة أخرى، شيع مئات الآلاف في مدينة تعز جنازة أحد ضحايا الاحتجاجات في الأسبوع الماضي جراء إلقاء قنبلة على معتصمين طالبوا بإسقاط النظام.  وفي صنعاء نظم عشرات الآلاف من مؤيدي الحكومة ومناهضيها مسيرات منفصلة. وبينما تجمع نحو 20 ألفا خارج حرم جامعة صنعاء وهم يرددون "الشعب يريد إسقاط النظام"، تجمع في المقابل نحو 50 ألفا آخرين بميدان التحرير وسط المدينة مرددين شعارات على شاكلة "الشعب يريد علي"، رافعين لوحات كتب عليها "نعم للاستقرار والحوار.. لا للفوضى". وقد أشار مراسل الجزيرة في صنعاء أحمد الشلفي إلى أن الاعتصامات والمظاهرات ما تزال متواصلة اليوم في صنعاء والمدن اليمنية الأخرى وإن كانت بأعداد أقل من يوم أمس. مظاهرات صعدةوفي محافظة صعدة شمال اليمن، تظاهر عشرات الآلاف من الحوثيين أمس الجمعة في مديريات سحال وحيدان ورازح للمطالبة بإسقاط النظام. واتهم بيان لقائد الجماعة الميداني عبد الملك الحوثي موقع تلمص العسكري المطل على مدينة صعدة بإطلاق قذيفتي مدفعية باتجاه منطقة محضة الآهلة بالسكان، مما تسبب في إصابة امرأة وطفلة بجروح بليغة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل