المحتوى الرئيسى

فيدرير يسعى للثأر وديوكوفيتش لصناعة التاريخ

02/26 14:39

 دبي- خاص (يوروسبورت عربية) يتطلع المصنف الثاني عالميا والأول في دبي السويسري روجيه فيدرير للثأر من الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي أقصاه من الدور نصف النهائي لبطولة استراليا المفتوحة أولى بطولات الغراند سلام للموسم الجديد 2011، وذلك عندما يلتقي اللاعبان السبت في نهائي فردي الرجال لبطولة دبي الدولية البالغة جوائزها مليون و600 ألف دولار أميركي. وتعتبر المباراة ثأرية بالنسبة إلى فيدرير الذي خسر أيضا أمام ديوكوفيتش في نهائي بطولة الولايات المتحدة الموسم قبل الماضي، علماً بأن السويسري يتفوق على الصربي في 20 مباراة جمعت بينهما حتى الآن (13 مقابل 7). والتقى اللاعبان 5 مرات في النهائي و11 مرة في نصف النهائي في اللقاءات الـ16 الأخيرة بينهما، ويتفوق فيدرير في المباريات النهائية برصيد 3 انتصارات مقابل انتصارين لديوكوفيتش، وهذا الأخير يتطلع لصناعة التاريخ من خلال مواصلة مسيرته في الموسم الجديد 2011 بدون اي خسارة.   فيدرير يصل بهدوء  ويواصل فيدرير بطل دبي اربع مرات سعيه لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ العام 2007 ورفع ألقابه إلى 68 في مسيرته الاحترافية، وذلك بعدما تخطي العقبات بهدوء كبير خصوصا في  مباراة نصف النهائي وتغلب على الفرنسي ريشار غاسكيه  6-2 و7-5 وبلغ المباراة النهائية للدورة للمرة السادسة. ورفع فيدرير عدد انتصاراته إلى 757 فوزاً وارتقى إلى المركز السادس على لائحة اللاعبين الأكثر تحقيقا للانتصارات في دورات رابطة اللاعبين المحترفين، وهو يسعى إلى بلوغ رقم الأميركي بيت سامبراس المعتزل وصاحب المركز الخامس برصيد 762 فوزاً، علماً بأن الرقم القياسي بحوزة الأميركي جيمي كونورز برصيد 1241 فوزاً أمام مواطنه التشيكي الأصل إيفان لندل (1071) والأرجنتيني غييرمو فيلاس (923) والأميركي الآخر جون ماكنرو (875). وتوج فيدرير بطلاً لدبي 4 مرات أعوام 2003 و2004 و2005 و2007 وخسر نهائي 2006 أمام الإسباني رافاييل نادال المصنف الأول عالمياً، وخرج من الدور الثاني في مشاركته الأولى العام 2002 وكانت أمام الألماني راينر شوتلر، ومن الدور الأول عام 2008 أمام البريطاني آندي موراي.   نوفاك جاهز للنهائي  تعتبر هذه المرة الثالثة على التوالي التي يبلغ فيها ديوكوفيتش المباراة النهائية في دبي، وبات على بعد فوز واحد لإحراز لقبه الثالث على التوالي أيضاً ليكرر انجاز فيدرير، وكان فتى صربيا المدلل، أصبح العام الماضي أول لاعب يحتفظ بلقبه في دبي منذ أن حقق فيدرير هذا الإنجاز. ومع نجاح ديوكوفيتش المصنف ثالثا على المستوى العالمي وثانيا على مستوى البطولة في التأهل من مباراة نصف النهائي بعد تخطيه عقبة التشيكي توماس برديتش المصنف ثالثا بشكل درامي، وذلك بعد انسحاب الأخير بسبب الإصابة والنتيجة تشير لتقدم منافسه الصربي 6-7 و6-2 و4-2، يكوزن قد حقق الانتصار الـ11 هذا الموسم والثالث عشر على التوالي منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. ولم يخسر ديوكوفيتش منذ سقوطه أمام فيدرير في الدور نصف النهائي من بطولة الماسترز في لندن في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، حيث قاد بعدها منتخب بلاده إلى التتويج بكأس ديفيس للمرة الأولى في تاريخه على حساب فرنسا، ثم توج بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب ملبورن أواخر الشهر الماضي.   تباين في آراء البطلين  وفي الوقت الذي يبدي فيه فيدرير تفاؤله حيال المستوى الجيد الذي يقدمه في دبي عادة، فإنه حرص خلال تصريحه عقب مباراة نصف النهائي، للحد من مستوى التوقعات، قائلا: "الفوز على نوفاك ليس بالأمر الهين، هناك الكثير من الصعوبات قد تواجهني خلال المباراة النهائي، كما هي العادة". ويعاني نوفاك من الإرهاق بعد مجهود كبير بذله حتى الآن ومن انطلاق الموسم للمحافظة على سجله خال من الهزائم،  وأبدى ديوكوفيتش عدم رضاه عن مستواه في مباراة نصف النهائي، وقال: "لا استطيع شرح المباراة، الوصف في كلمة واحدة هي كارثة." وأضاف: "اعتقد أن المباراة بصفة عامة ومستواي كان الأسوأ بالنسبة لي هذا العام لكني حققت الفوز واعتقد ان ذلك هو المهم."وختم حديثه: "أكره اللعب بهذا المستوى لكني في المباراة النهائية سأحاول القتال والحفاظ على تركيزي والفوز على الأقل بضربات إرسالي."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل