المحتوى الرئيسى

ثورات الغضب العربى تتصاعد: مظاهرات فى اليمن وتونس والعراق للمطالبة بسقوط الأنظمة ومحاربة الفساد

02/25 23:48

التفت الشعوب العربية حول هدف واحد الجمعة، هو تحدى الأنظمة الحاكمة وإلزامها بالتغيير، فجاءت الجمعة الأخيرة مشحونة بمظاهرات مختلفة عندما تجددت المسيرات الشعبية فى اليمن الرافضة للحوار مع نظام الرئيس على عبدالله صالح، امتداداً لثورة الياسمين فى تونس، وطالب الآلاف برحيل الحكومة الحالية، ثم إصرار المعارضة الجزائرية على تنظيم احتجاجات إيماناً بأن رفع حالة الطوارئ لم يكن سوى «مناورة»، وصولاً إلى «جمعة الغضب» فى العراق، وإعلان الحداد رسمياً فى البحرين تكريماً لأرواح شهداء «دوار اللؤلؤة». وبدأ الجمعة فى اليمن بتجدد المظاهرات المناهضة للرئيس على عبدالله صالح والمطالبة بإسقاط نظامه فى عدة محافظات منها العاصمة صنعاء وتعز وعدن وحضرموت والبيضاء عقب صلاة الجمعة، بينما خرج آلاف المؤيدين لصالح رافعين صور الرئيس فى مشهد مقابل. وتزامن ذلك مع إصرار المعارضة الجزائرية على تنظيم مظاهراتها اليوم «السبت» لعدم اعترافها برفع السلطات حالة الطوارئ السارية منذ 19 عاماً، واعتبرات الخطوة الأخيرة «مناورة» الغرض منها منع التظاهر. وكشفت برقيات دبلوماسية جديدة لموقع «ويكيليكس» الشهير الجمعة عن أن الرئيس الجزائرى عبدالعزيز بوتفليقة مصاب بالسرطان، وليس قرحة فى المعدة، مشيرة إلى «التوتر الحالى» بينه وبين المخابرات العسكرية. وفى تونس، تظاهر عشرات الآلاف بينهم الكثير من الطلبة أمام مقر الحكومة مطالبين برحيل حكومة محمد الغنوشى، وفى العراق واجهت حكومة رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى الموقف نفسه عندما خرج آلاف المتظاهرين فى مسيرات احتجاجية على سوء الخدمات العامة والفساد والبطالة وسقط 7 قتلى وأصيب العشرات بجروح فى مواجهات مع الأمن فى بغداد وكبرى مدن البلاد. من جانبها، كرمت البحرين  الجمعة أرواح ضحايا الاحتجاجات الشعبية بإعلان «يوم حداد رسمى»، وقرر الديوان الملكى صرف الأسبوع المقبل 1000 دينار لكل أسرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل