المحتوى الرئيسى

بيان للقيادات المسيحية للتأكيد على روح التسامح السائدة فى أسيوط

02/25 19:47

أصدرت القيادات المسيحية الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية بأسيوط بياناً يشجب كل عمل أو تصرف صبيانى يدعو إلى واقع للخلاف أو الفتنة بين عنصرى الأمة. كان وفداً يضم 15 قيادة مسيحية قد قام بتسليم البيان إلى اللواء نبيل العزبى، محافظ أسيوط، بحضور محمد فهمى صالح، رئيس المجلس الشعبى، وقيادات المحافظة تضمن البيان الذى يحمل عنوان "بيان ونداء من القيادات المسيحية بأسيوط" التأكيد على نتائج ثورة 25 يناير والمطالبة بتجنب المشاركة فى تظاهرات وشعارات لا تمت إلى صحيح الأديان والتأكيد على الاحترام المتبادل بين الأديان السماوية. وشجب البيان محاولات المساس بالسلامة الجسدية لأى من أبناء هذا الشعب من أى يد إجرامية ارتكبت هذه الأفعال، مؤكداً ثقة الموقعين فى أن الجهات الأمنية المعنية تقوم بدورها فى متابعة الجناة ومعبرين عن تقديرهم للجهود المخلصة والبناءة لجيش مصر العظيم فى معاونة الشعب على اجتياز هذه المرحلة الصعبة من التاريخ نحو المستقبل. وخلال اجتماع القيادات المسيحية بقيادات المحافظة أدان الجميع مقتل الصائغ حماية جوارجى والقس داود بطرس راعى كنيسة أبو سيفين بقرية شطب واعتبروه عملاً إجرامياً غير مبرر مهما كانت دوافعه. يذكر أنه قام بتوقيع البيان القمص مرقص بطرس عن الكنيسة القبطية الكاثوليكية والقس مينا حنا عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والقس باقى صدقة عن الكنيسة الإنجيلية بأسيوط واتفقوا جميعاً على تقديم الاعتذار عن أى واقعة اتصلت بأى خروج على واقع الشرعية أو القيم المتأصلة لدى شعب أسيوط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل