المحتوى الرئيسى

سلام من الله عليك يا أردن ..بقلم:حمد عارف مشّه

02/25 18:23

سلام من الله عليك يا أردن ....... محمد عارف مشّه قبل سنوات عديدة كانت تنتشر طرفة ، عرفت في المجتمع الأردني بطرفة دوار جبل عمان . ولا داعي لذكر هذه الطرفة فالأخوة الأردنيون يعرفونها تماما وكانت تدل على استكانة الشعب الأردني على رفع الأسعار المتواصل دون اعتراض من احد . لا اعتقد أن الحالة الأردنية قد كانت عبارة عن استكانة بقدر ما كانت إعطاء الفرصة للحكومات المتعاقبة كي تحسن من الوضع الاقتصادي الوطني حتى لو كان ذلك على حساب جيب المواطن وتآكل القيمة الشرائية للدينار الأردني . إضافة إلى الفراغ السياسي الذي كان فيه الوضع السياسي العربي والمحلي يحتم على أبناء الشعب الأردني الوقوف إلى جانب مصلحة الوطن أمام مصلحة الفرد من أبناء الشعب الأردني . فبدءا من هزيمة حزيران 67 وما قبلها والشعب العربي الأردني الصابر والمرابط يكتوي بعدة مصادر ، اكتواء سياسي واكتواء اقتصادي وهو – أي الشعب – صابر مرابط محتسبا ذلك عند الله سبحانه ومن ثم من أجل مصلحة الوطن . لكن تعاقب السياسات الحكومية الخاطئة طوال عشرات السنوات والمواطن المغلوب على أمره والذي اسماهم الملك حسين بن طلال بأنهم الغالبية الصامتة ، يضمدون جراحهم ويزدادون فقرا أمام جشع الوصوليين من أصحاب رأس المال الأردني وتجار الحروب وأصحاب المصالح والأجندات الفاسدة والأخطاء الحكومية السابقة ، والشعب راض ليس خوفا من جبروت قاس بل خوفا على وطن صامد مرابط فاستغل هذا الموقف الطيب والنبيل من أبناء الشعب الأردني أعداء الشعب الأردني في الداخل والخارج لعقود طويلة . واليوم قد جاء الدور لفعاليات الشعب الأردني بمختلف أطيافه وأصوله ومنابته ليقول نعم للأردن القوي . ونعم للجوع إن كان الجوع لصالح الوطن وما كان الجوع يوما لمصلحة الوطن ولكن الشعب الأردني يقول : نجوع وندافع عن كرامة الوطن وأهله . إذن هي الكرامة وليس الجوع الباعث على الاعتصام والاحتجاجات ولا أقول أن الشعب الأردني مهان في وطنه ولكن أقول أن المواطن الأردني يأبى ويرفض أن يسرقه أحد ويأبى أن يسرق الوطن من أصحاب المصالح الشخصية . نعم نحن أردن واحد أمام كل من يحاول المساس بأمن الوطن من داخله ومن خارجه فالشعب الأردني على قدر كبير من المسئولية أمام وطنه ولا تخاذل من أحد مقابل مصلحة الوطن . فالوطن ليس ملكا لأية حكومة وليس من حق أية حكومة أن تخطيء ويتجرع المواطن مرارة أخطاء الحكومات . فقد يقبل الأردني الحر كل شيء مقابل أن يظل الوطن شامخا ولن يقبل بأي شيء يعرض الوطن لأن يطأطئ رأسه – لا قدر الله – أو أن تسيل قطرة دم زكية طاهرة بغير وجه حق وسلام على الأردن كل الأردن mohadmoon@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل