المحتوى الرئيسى

مداميك الشرق الوسط الجديد تجبل بالدم العربي بقلم:أسعد العزوني

02/25 18:23

مداميك مشروع الشرق الأوسط الجديد تجبل بالدم العربي بقلم:أسعد العزوني جميل جدا ان نرى في الوطن العربي حاكما يحاكي الزعيم الخالد جمال عبد الناصر في نزاهته وشفافيته وامانته ويكفيه انه ترك الدنيا والحكم مديونا شأنه شأن أي مواطن عادي لكنه لم يترك مصر المحروسة ترزح تحت الديون . يروى ان أميرالكويت ابان عهد الزعيم الخالد تبرع له بمبلغ كبير ليبني له بيتا يليق به كرئيس لأكبر دولة عربية وقد قبل الزعيم الخالد ذلك المبلغ لكنه بيت امرا في نفسه وعندما حان موعد انعقاد القمة العربية في العام التالي طلب الأمير من الزعيم الخالد أن يأخذه ليرى القصر الذي بناه فوافق الزعيم الخالد على الفور لكنه بيت امرا في نفسه أيضا وحطت السيارة في المنطقة الصناعية حلوان ونزل الزعيمان منها ودخلا احد المصانع الحديثة لكن الأمير ذكر الزعيم الخالد بأنه يرغب برؤية القصر الخاص به وليس مصنعا وعندها ضحك الزعيم الخالد وقال :يا سمو الأمير ان المبلغ الذي تبرعت به العام الماضي بنيت فيه هذا المصنع كي اوفر فرص عمل للمصريين. هذه المقدمة مهمة للدخول في موضوع الشرق الأوسط الجديد الذ بدأ يتشكل منذ ان احرق الشهيد التونسي محمد البوعزيزي نفسه هما وغما وكمدا لأنه وجد نفسه يعيش في وطن لا تربطه به اي رابطة.وما اود الايحاء به هو اننا كمواطنين عربا نريد أن نحيا في بلداننا حياة كريمة لا حياة مجبولة على الاقصاء والتهميش والحرمان وكأننا مسخرين في عهد الاقطاع نخدم احيانا بدون ان نجد ما نأكله وهذا شأن العبيد لكن العبيد ثاروا في احدى الحقب التاريخية وحققوا مطالبهم. لو نظرنا الى الخارطة الرسمية التي تحكم في الوطن العربي لوجدناها طبقتين فقط طبقة الحاكم واهله واهل زوجته والطبقة الثانية طبقة الزمرة الفاسدة التي تستفيد منهم وتروج لهم نظير السماح لها بالمشاركة في الكعكة. ولأن الشيء بالشيء يذكر فقد تكشف للعامة ما كان يمارسه بن علي وحاشيته وحاشية زوجته الكوافيرة السابقة ليلى الطرابلسي التي يقال انها من أقارب القذافي لأمه رزالا اليهودية وكيف ان هؤلاء سيطروا على مقدرات تونس الخضراء واكلوها مثل الجراد وتركوها لأهلها قاعا صفصفا ولا داعي هنا للتفاصيل . أما مبارك المخلوع يوم 25 يناير فقد مارس ذات الشيء ونصب نفسه وأبناءه وبلطجية الحزب الوطني أباطرة على مصر المحروسة وقيل أنه شحن الى بنوك سويسرا في عامه الأول 19 طنا من البلاتين وان المعروف من ثروته عند خلعه انه يمتلك 70 مليون دولار علما ان ديون مصر تبلغ بسبب سياساته وسياسات سلفه السادات 40 مليار دولار . وبالنسبة للقذافي المخلوع يوم 17 فبراير /شباط الجاري فان ثروته حسب التقديرات الأولية تبلغ 600 مليار دولار وانه رهن ليبيا النفطية الكبير لأولاده الذين مارسوا كل انواع الفساد في عواصم العالم وكم يهودية مارسوا معها البغاء .ونحن نهتف جوعا وظلما وقهرا تحيا العروبة. ما انا بصدده هو أننا نعيش في نظام المزارع الاقطاعية وان روح الاقطاعيين الجدد شريرة الى درجة انها لا تتحمل رؤية حتى من يخدمها سخرة وكان ما كان في تونس ومصر وليبيا لكن للعبة وجه آخر. يبدو ان امريكا ومن خلال ادواتها التي تنعم في ظل السفارات الأمريكية استغلت الغليان الجماهيري في الدول العربية واشعلوا الشارع العربي لأن ربائبهم قد أصبحوا حجر عثرة امام استكمال مشاريعها لأنهم بدأوا بمخالفة أوامرها المتعلقة بشيء من الانفتاح تجاه شعوبهم لذر الرماد في العيون وظنوا أنهم بما قدموه من خدمات لاسرائيل وامريكا في فلسطين والعراق سيحميهم من غدر امريكا التي لا صديق لها . البصمة العربية حاليا تتصف بالحكم العائلي والفساد والافساد وانعدام النظام بمعنى حالة الحكم لأن الحاكم دمر كل شيء وفصل البلاد على مقاسه ومقاس عائلته وعائلة زوجته كما انها تتصف بانعدام المواطنة وباحياء الطائفية والعشائرية . بمعنى ان الحاكم العربي ليس امينا على شعبه بدليل ان ابن رزالا اليهودية في خطابه الملوس الذي ألقاه تحت انقاض منزله المدمر خير دليل على ذلك حيث أصدر أوامره لزبانيته بالخروج لذبح المتظاهرين في الشوارع . ما اود قوله أن هناك 13 دولة عربية على القائمة وان هناك جهات داخلية متنفذة بتسريع الأحداث كي يقع الانفجار علما ان البيدر العربي يعيش حالة صيف جاهزة لأي اشعال نار فيه والا ما تفسير الانفجار المتتالي الذي نراه في الوطن العربي؟ نحن هذه الأيام أمام طوفان ولا ندري أين سترسي سفينة نوح التي ابحرت على بحر من الدماء العربية . عندما وقع رئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق اسحق رابين اتفاقيات أوسلو سيئة السمعة والصيت مع منظمة التحرير أواخر عام 1993 قال في خطاب متلفز لقطعان المستوطنين اليهود في فلسطين :لا تبتئسوا مما حصل اليوم وما سيحصل غدا فان كل الأمور تسير لمصلحة اسرائيل فلنا تسعة حكام عرب من اصل يهودي!!!! وقد قيل ان الهارب بزي منقبة بن علي من اصول يهودية وكذلك مبارك وها هي عجوز يهودية تعترف علنا ان القذافي المخلوع يوم 17 فبراير امه يهودية واسمها رزالا ....... "ليس كل ما يعرف يقال ،ولكن الحقيقة تطل برأسها"!؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل