المحتوى الرئيسى

محمود بكري: الأزمة المالية في ''الإسبوع'' مستمرة

02/25 21:31

كتب - مصطفى مخلوف:أكد محمود بكري، رئيس التحرير التنفيذي لجريدة الأسبوع، أن اعتصام عدد من الصحفيين العاملين بالجريدة فى نقابة الصحفيين للمطالبة بتحسين رواتبهم والارتقاء بالوضع المالي للصحيفة هو حق لهم.وقال بكري إن ميزانية الجريدة معروفة للجميع، ولو كان بإمكانها زيادة راتب الصحفي بها الى 5 الاف جنيه كانت فعلت، مشيرًا خلال مداخلته التليفونية فى برنامجه " مانشيت" على اون تي في، أن صحيفة الاسبوع بها أكثر من  40 صحفي يتقاضون ما يزيد عن 1200 وأن 60  من صحفيي الاسبوع يزيد رابتهم عن ألف جنيه مضيفا ان راتب رئيس تحرير الاسبوع 4 الاف و500 جنيه وهو أدني راتب رئيس تحرير فى الصحافة المصرية .وأضاف محمود بكري إن الاسبوع صحيفة لها امكانيات وواقع تتعامل به ولا تخفي شيئا وجميع اوراقها وميزانيتها مفتوحة للجميع ، لكن  الجريدة ليست بخيلة على اولادها ، لافتا الى ان رجل الاعمال مصطفي الجندي عرض حل الازمة المالية القائمة وتقديم دعما ماليا للجريدة والصحفيين بالجريدة هم الذين رفضوا حرصا منهم على عدم تغيير السياسة التحريرية للجريدة.وردا على بعض الصحفيين المعتصمين بالنقابة، أكد بكري ان عددهم أقل بكثير من 25 كما يقال وفى كافة الاحوال فجريدة الاسبوع مجتمع ديمقراطي يستقب برحابة صدر كافة المختلفين معه .وكان صحفيون من جريدة الأسبوع أكدوا فى مانشيت أن الصحيفة تمر بأزمة خانقة نتيجة إدارة سيئة، فى الوقت الذى قالوا فيه إن رجل الأعمال مصطفى الجندى عضو البرلمان السابق تقدم بعرض لحل أزمة الصحيفة مقابل تولي منصب رئيس مجلس الإدارة ، لكن محمود بكري قال إن غالبية الصحفيين فى الأسبوع رفضوا العرض لأن مصطفي بكري قيمة ووضع إسمه على ترويسة الصحيفة أمر لا بديل عنه إطلاقا.اقرأ أيضًا:محضر ضد رئيس تحرير ''الكواكب'' بتهمة إهانة المحررين   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل