المحتوى الرئيسى

طبيب بقصر العينى: الأمن اقتحم المستشفى وحصل على بطاقات المصابين فى الثورة

02/25 18:20

قال دكتور بمستشفى قصر العينى إن الأمن كان يقتحم المستشفى ويقوم بتفتيش المتظاهرين المصابين فى ثورة 25 يناير بالمستشفى وحصل على بطاقاتهم تمهيدا لإلقاء القبض عليهم فور خروجهم من المستشفى. وقال الطبيب فى اتصال هاتفى بـ "اليوم السابع"إن مدير مستشفى الطوارئ الدكتور معتز أبو العزم لم يكن متواجداً يوم 25 يناير بالمستشفى، ولكنه جاء يوم جمعة الغضب وطرد كل المتبرعين من الأطباء والطلبة من داخل المستشفى الذين كانوا يساعدون الأطباء فى إسعاف المتظاهرين المصابين وكان كل همه هو التفتيش على الكارنيهات الخاصة بالأطباء، وأضاف أن هناك مرضى كثيرين لا يوجد لهم مكان فى العناية المركزة بالرغم من وجود أماكن فارغة ولكنها تكون محجوزة لأحد الأساتذة أو الأطباء الكبار إذا جاءت حالة تابعة لهم، كما أن جهاز الأشعة المقطعية الموجود بالمستشفى لا يعمل منذ سنة ولم يتم إصلاحه حتى الآن. وقال الطبيب_ الذى رفض ذكر اسمه_ إنه ومعه مجموعة من الأطباء توجهوا إلى عميدة كلية الطب لتقديم شكوى بما يحدث من سوء إدارة وعدم توافر الأدوات الطبية الأساسية بالرغم من تراكمها فى المخازن ولكنها قالت لهم "هاتولى أى دليل علشان أقدر أساعدكم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل