المحتوى الرئيسى

مجازر ليبيا من المسؤول ؟؟ بقلم : محمد ابراهيم محمد المغربي

02/25 17:49

لم يمض أكثر من 24 ساعة على خطاب عشيق الممثلة اليهودية ابن القذافي الوضيع حتى أمطرت الطائرات الحربية أحياءً في طرابلس بوابل من قنابل الحقد الحارقة وزخات من الرصاص المنهمر، في صورة من أشد ما تكون بشاعة وفظاعة. حاكمٌ يدّعي الانتماء لبلد يدّمر البلد وأهله المدنيين العزل فيقصفهم بالطائرات ويحرقهم بقنابل حارقة فيوقع فيهم مئات القتلى وآلاف الجرحى، فهل كان القذافي هذا يوماً ينتمي لهذا البلد ولهذه الأمة؟ وهل لو أتيح لطاغية تونس وفرعون مصر أن يمارسا نفس الدور هل كانا سيترددان في ذلك؟ إن هؤلاء الشرذمة القليلين من الحكام الطواغيت لم يكونوا يوماً من جسم الأمة ولم ينتموا لتاريخها وثقافتها بل كانوا سوطاً مصلتاً على رقابها وخنجرا مسموماً قد غرسه الكافرون في كبدها، ونواطير يحرسون مصالح الكافرين المستعمرين وينفذون أوامرهم دون أن يراعوا حرمة أو دماً حراما. إن ما مارسته الأنظمة القمعية طوال عقود خلت من قتل وسجن وقمع وقطع أرزاق وحكم بوليسي يكتم الأنفاس هو صورة مجزّأة مما يمارسه القذافي اليوم، وهو مشاهد بطيئة في مقابل مشاهد سريعة تخطف الأنظار في ليبيا، فتلك هي حقيقة الحكام الذين لا يرقبون فينا إلّاً ولا ذمة، ولا يقيمون وزناً لدين ولا حرمة ولا كرامة. إن القذافي وابن علي ومبارك و... كلهم شركاء في البطش بالأمة وتنفيذ المخططات لصالح القوى الغربية الاستعمارية وإن اختلفت أدوارهم وإن تنوعت المشاهد. إن القذافي لا يخطو هذه الخطوات المجرمة ويرتكب تلك المجازر البشعة من تلقاء نفسه فهو لا يعدو أن يكون حجر نرد، تقف خلفه قوى استعمارية وإن لبست ثوب الإنسانية وهي كاذبة، إن عدو الأمة الحقيقي هو أمريكا وبريطانيا وبقية الدول الاستعمارية الطامعة في بلاد المسلمين والتي توحي إلى أوليائها أمثال القذافي وغيره أن ينكّلوا بأمة أرادت التخلص منا نحن العرب ، وأرادت السير نحو التغيير الحقيقي وأن تستعيد مكانتها بين الأمم. فلننظر الى تلك المجازر التى ينفذها المجرم ابن السفاح المشكوك فى نسبه معمر بو منيار القذافى فى حق أحفاد شيخ المجاهدين ضد الفاشية عمر المختار أعود لبيت شعر عربى قاله أمير الشعراء أحمد شوقى بمناسبة حادثة دنشواى القرية المصرية التى أحرقت فى زمن الأحتلال الأنجليزى لمصر حيث يشبه أمير الشعراء المندوب السامى البريطانى فى ذلك الوقت اللورد كرومر بنيرون الذى أحرق روما بالقول: نيرون لو أدركت عهد كرومر لعرفت كيف تنفذ الأحكام و أنا أقول عن المجرم الكافر جاحد السنة ابن اليهودية معمر القذافى نيرون لو أدركت عهد معمر لعرفت كيف ينفذ الأحراق فلما يبقى غير القول انه قد حان وقت التغيير والسير قدما الى طريق الحرية والانتصار على كل الجباروت والظلم التي يقمع بيننا في كل الشعوب فلنصر ثم النصر الى تلك القلوب التي تتدفع منها شريان الحرية ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل